مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

عبلة الكحلاوي تودعنا اليوم متأثرة بفيروس كورونا

عبلة الكحلاوي الداعية الإسلامية المصرية الشهيرة التي ودعتنا ورحت عن عالمنا يوم أمس عن عمر يناهز ال 72 عام؛ حيث فوجيء الجمهور المحب لها في جميع أنحاء الوطن العربي وتعرضوا لصدمة شديدة بعد قيام وسائل الإعلام بإعلان خبر وفاتها، وأصبح خبر وفاة عبلة الكحلاوي حديث الشعوب العربية من مساء يوم الاثنين الموافق 24 من شهر يناير لعام 2021م.

عبلة الكحلاوي


بعد صدمة تلقي خبر وفاة الداعية عبلة الكحلاوي من جميع محبيها ومتابعيها حيث تمتلك عبلة الكحلاوي الملايين من المسلمين في العالم العربي الذين يتابعونها بحب كبير وتلقي العلم النافع منها عن الإسلام؛ تم تشييع جثمانها صباح يوم الثلاثاء وسط الكثير من البكاء والحزن الشديد من جميع الناس.

حيث تم وصول الجثمان والصلاة عليها صلاة الجنازة في مسجد الباقيات الصالحات المتواجد في منطقة المقطم، وسادت حالة من الحزن الكبير بين أقاربها وأحفادها وأبناءها الذي كان من الصعب عليهم فراقها، كما أن أقاربها قرروا أن يتم الصلاة عليها مرتين الأولي بمسجد الباقيات الصالحات والثانية بمسجد محمد الكحلاوي والدها في منطقة البساتين.

عبلة الكحلاوي والسيسي


قدمت انتصار السيسي زوجة رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي نعي خاص بوفاة عبلة الكحلاوي وقالت أن مصر قد ودعت نموذج كبير ويعد مشرفاً وعظيم لمصر؛ ووصفت عبلة  الكحلاوي بأنها امرأة عظيمة ومثال للمرأة المصرية كما أنها أخلصت لدينها وبلدها و كانت دكتورة مثقفة وفقيهة بعلم الدين، وختمت كلامها بالدعاء لها بالرحمة والمغفرة.


يذكر أن سبب وفاة عبلة الكحلاوي كان وراء إصابتها بفيروس كورونا بعد صراع مع الفيروس استمر لوقت طويل كانت تحاول فيه وتقاوم ولكن انتصر الفيروس عليها في نهاية الأمر ورحت السيدة العظيمة عبلة الكحلاوي.

كما أن عبلة الكحلاوي هي من أشهر الدعايات الإسلاميات في مصر والوطن العربي وكانت ستاذة في الفقه بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر؛ كما أنها نجلة الفنان الكبير محمد الكحلاوي.

وقامت بتأسيس جمعيات خيرية والقيام بأنشطة خيرية كثيرة من بينها دار أيتام ولمرضي السرطان، وكانت تساعد كل من يحتاج مساعدة وتمد يدها بالخير دائماً للجميع

لما لا تترك تعليق