مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

وزير التعليم العالي اليوم يعتمد نظام القبول الالكتروني للجامعات المصرية

وزير التعليم العالي اليوم أطل علي الطلبة والطالبات بالبيان الذي كان ينتظره الكثير من الطلبة والطالبات الذين ينتموا إلي كافة الجامعات المصرية الخاصة منها والحكومية؛ وجاء بيان شاملاً الخطة التي وضعتها وزارة التعليم العالي لامتحانات منتصف العام الدراسي.

وزير التعليم العالي اليوم


قامت الصحيفة الرسمية للدولة اليوم بنشر القرارات التي اتخذها وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري الدكتور خالد عبد الغفار؛ وكان القرار منشوراً صباح اليوم في العدد الجديد ليوم السبت 23 يناير لعام 2021م، واشتمل القرار رقم 10 له للعام الجري علي اعتماد النظام الإلكتروني التي أصبحت تسري به البلاد في الوقت الحالي شاملا جميع الجامعات المصرية الخاصة والحكومية.

وكان جميع هذه القرارات والتصريحات في بيانه في الاجتماع الذي عقدة في مقر جامعة حلوان الذي كان يضم وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري وأمين المجلس الدكتور محمد لطيف وبعض من رؤساء الجامعات المصرية.

ونقل الوزير كل ما تم في الجلسة التي انعقدت في مجلس النواب والتي كانت تحتوي علي جميع الخطط التي وضعتها الوزارة في الفترة الماضية؛ موضحاً أن الخطة سارت علي أكمل وجع ونجحت نجاح كبير، كما شدد وزير التعليم العالي علي أن يجب حدوث تعاون دائماً مع كافة الطلبات التي يطلبها مجلس النواب، كما أكد علي ضرورة المتابعة المستمرة لجميع الرؤساء والمسؤولين داخل الجامعات المصرية وضرورة تجهيز المستشفيات التي تكون تابعة للجامعات لمواجهة أي ظرف طارق بسبب فيروس كورونا المستجد واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والطبية اللازمة. 


قرارات وزير التعليم العالي 

 

  • من أهم القرارات التي اتخذها الوزير هي توجيه رؤساء الجامعات إلي السرعة في إعداد جداول امتحانات منتصف العام الدراسي وتقديمها في أول أسبوع من الشهر القادم (فبراير)، حيث أن من المقرر في الخطة القادمة أن يقوم الطلاب بخوض الامتحانات بعد إنهاء أجازة منتصف العام، كما أكد علي أن الوزارة تتابع الموقف الحالي للبلاد دائماً بسبب ما تمر به البلاد من وباء فيروس كورونا؛ وذلك حتي يكونوا علي أتم الاستعداد لتغيير الخطط الموضوعة في أي وقت. 
  • وكان من ضمن قرارات وزير التعليم العالي اليوم هي الموافقة علي القيام بالتجهيز لإنشاء جامعة المنوفية. 
  • كما وافق علي التقارير التي قدمتها اللجنة التي كانت مسؤولة عن القضايا التي تخص المجتمع والتي كانت أهميتها هي زيادة الوعي عند الطلاب المصريين بالجامعات بالنسبة إلي قضايا حقوق الإنسان ومواجهة الفساد المنتشر والحد من الزيادة السكانية. 
  • كما وافق الوزير علي تغيير اسم معهد الدراسات والبحوث البيئية المتواجد في جامعة عين شمس إلي كلية الدراسات للبحوث البيئية.

لما لا تترك تعليق