مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

انفجار بغداد قبل قليل وقرارات رئيس الوزراء العراقي

انفجار بغداد قبل قليل الأحداث التي دفعت رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي من اتخاذ قرارات تمثلت في تغييرات كثيرة داخل البلاد؛ تضمنت هذه التغييرات رؤساء القطاع الأمني في البلاد والشرطة وبعض من مكافحي العمليات الإرهابية، وبعض القرارات الأخري الذي يحاول المسؤولين اتخاذها وتنفيذها بعد الأحداث المروعة التي حدث في وسط بغداد.

انفجار بغداد قبل قليل

شهدت بغداد انفجار كبير ومروع يوم أمس الخميس 21 كانون الثاني ، الانفجار الذي اعلن عن مسؤوليته تنظيم الدولة الإسلامية في اليوم التالي بعد الانفجار الذي يوافق يوم الجمعة 22 كانون الثاني 2021م، حيث شهدت البلاد هجوم انتحاري مروع في وسط بغداد والذي يعد من أخطر وأكبر الانفجارات التي شهدتها بغداد علي مدار الثلاث سنوات السابقة الذي زعزع الأمن وروع المواطنين.

وصرح التنظيم الإسلامي الذي يدعي بداعش من خلال حسابه علي التليجرام أن أحد من أفرادهم قام بالتوجه إلي ساحة الطيران؛ وعندما لاحظ تجمهر الناس من حوله قام بتفجير نفسه عن طريق حزام ناسف كان يلبسه؛ كما أضافوا أن بعد التفجير الأول قام انتحاري آخر بتفجير نفسه بعد ملاحظة تجمهر المواطنين بعد الانفجار الأول.

تصريحات المسؤولين في العراق

و صرح المتحدث بإسم القوات المسلحة بالعراق اللواء يحيي رسول أن الإرهابيان قاموا بتفجير أنفسهم بعد محاولة هرب من أفراد الأمن الذين حاولوا السيطرة عليهم ولكن فشلوا في ذلك مما أدي إلي إضاعة أرواح بريئة ودمار للمنطقة.

كما تابع اللواء أن صدر قرارات من بحدوث تغيير كبير في الأجهزة الأمنية التابعة للبلاد بعد التفجيرات التي حدثت في وسط بغداد تحديدا في منطقة باب شرق، واعلن أن القرارات تضمنت إقالة الفريق أمر صدام الذي يشغل منصب وكيل وزير الداخلية في العراق، بالإضافة إلي إقالة اللواء باسم مجيد الذي يشغل منصب مدير قسم الاستخبارات، وأيضاً القيام بإقالة الفريق جعفر البطاط الذي يعد قائد الشرطة الاتحادية في البلاد ووضع الفريق شاكر جودت في منصبه.

ويذكر أن التفجيرات التي حدثت في وسط بغداد أمس أسفرت عن مصرع 32 مواطن و110 مواطن تم إصابتهم وفي حاله خطيرة.

لما لا تترك تعليق