مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

تفاصيل مرض ووفاة صفوت الشريف ونبذة عن حياته

توفي ليلة أمس الوزير الأسبق للإعلام المصري صفوت الشريف، والذي كان يحتل مركز رئيس مجلس الشوري في فترة حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وجاءت وفاته مساء يوم الأربعاء في الثالث عشر من شهر يناير للعام 2021م وكانت الوفاه داخل جمهورية مصر العربية، وتوفي صفوت الشريف عن عمر يناهز 87 عام.

وجاءت وفاة صفوت الشريف بعد صراع مع مرض سرطان الدم الذي استمر معاه اكثر من ستة أعوام، وهذا ما صرح به نجله إيهاب صفوت الشريف الذي قان أن والده كان يعاني من السرطان في السنوات الأخيرة له وكانت وفاته بسبب ذلك المرض؛ وأن لا صحة لما تردد من شائعات حول إصابة والده بفيروس كورونا وأن سبب الوفاة تابعه له. 

كما تابع إيهاب قائلاً أن المرض اشتد علي والده في الأيام الأخيرة كثيراً وقاموا بنقله إلي المستشفي للسيطرة علي الوضع وأخذ العلاج المناسب ولكن لم يحالفه الحظ وتوفي مباشرةً يوم ليلة الأربعاء. 

ولد صوف الشريف في التاسع عشر من ديسمبر عام 1933م ، ودرس العلوم العسكرية، وبعدها توالت أعماله بعد توليه مناسب عليا في جمهورية مصر العربية، فكان من المساهمين في إقامة مدينة الانتاج الإعلامي، وافتتح الكثير من القنوات الفضائية التليفزيونية، كما قام بإنشاء القمر الصناعي "النايل سات NILE SAT".

ومن المناصب التي شغلها صفوت الشريف خلال الفترات الماضية من تاريخ مصر انه تولي منصب الأمين العام في الحزب الوطني الذي قامت بحله ثورة ٢٥ يناير وكان ذلك من عام 2002م إلي عام 2011م، وكان أيضاً رئيس في مجلس الشوري، وقبل شغله لكل هذه المناسب كان يعمل كوزير للإعلام المصري، كان كل ذلك في عهد حسني مبارك. 

وفي عهد الرئيس أنور السادات؛ تولي منصب رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، وكان صفوت الشريف من أبرز الوزراء اللذين تولوا منصب وزير الإعلام، وشغل المنصب فترة من عام 1982م وظل به حتي عام 2004م. 

وقام أفراد اسرة صفوت الشريف بإلغاء مراسم العزاء والاكتفاء بالصلاة عليه والقيام بدفنه في مقابر العائلة المتواجدة في مصر الجديدة، وذلك للحفاظ علي الإجراءات الوقائية خوفاً منهم من انتشار فيروس كورونا.

لما لا تترك تعليق