مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الرئيس بولسونارو يعلن عن افلاس البرازيل والسبب فيروس كورونا

خرج الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو عن صمته وقام بالإعلان عن موقف بلاده في الفترة الحالية وأوضح ما تعرضت له البلاد من أزمة وانهيار اقتصادي والتعرض للإفلاس؛ وبرر ما حدث واسند السبب إلي جائحة فيروس كورونا المستجد الذي اقتحم بلاد العالم وسبب ضرر كبير علي الاقتصاد العالمي، فبعض البلاد استطاعت الصمود حتي الآن في ظل الموجات الخطيرة لكورونا والبعض الآخر مازال صامداً ويسعي ألا يتعرض للإفلاس الاقتصادي وأن يخرجوا من تلك الأزمة بأقل الخسائر الممكنة.

 

وقد صرح الرئيس البرازيلي بولسونارو قائلاً أن البرازيل أصبحت في موقف صعب للغاية وأصبح لا يمكنه فعل شيء لمساعدتها من الهبوط الذي حدث لها، وأن السبب هو فيروس كورونا الذي اكتسح وضرب جميع أنحاء العالم.

وقال جايير بولسونارو انه كان يريد حدوث بعض التعديلات في الشرائح الضريبية وذلك ما وعد به الرئيس من خلال برنامجه الانتخابي الذي قدمه للشعب البرازيلي لأن يقوم بالإصلاح والتعديل في الدخل المعفي من الضريبة للمواطنين، ولكن فيروس كورونا قلب الموازين وغير جميع الخطط المستقبلية للبلاد رأساً علي عقب.

وأعلن بعض خبراء الاقتصاد عن موقف البرازيل في نهاية السنة الماضية 2020م؛ حيث أنها شهدت أقل مستوي اقتصادي تعرضت له منذ سنوات كثيرة، ولكن النتيجة التي وصل إليها الحال الاقتصادي يعتبر أقل من النتيجة التي توقعها الخبراء للبرازيل، حيث كان من المتوقع أن يحدث بها حالة انكماش بنسبة 9٪؛ ولكن جاءت النتيجة مختلفة قليلاً وهي مايعادل 4.5٪.

وأصبحت البرازيل هي اكثر الدول التي تعرضت لخسائر بسبب الفيروس الذي تفشي بها وأوقع بالضرر عليها، وحتي بعد سرعتها ونشاطها في التوعية ضد كورونا والحملة التي جهزت لإطلاقها للإعلان عن لقاح فيروس كورونا.

كما تعد البرازيل من اكثر البلاد التي تعرضت لحالات وفاة بسبب فيروس كورونا وهي الثانية عالمياً فتأتي في المركز الثاني بعد العدد التي أعلنت عنه الولايات المتحدة الأمريكية لتحتل هي المركز الأول، فأعلنت البرازيل عن حوالي 200 ألف تعرضوا إلي الوفاة بعد إصابتهم بكورونا، كما أن البرازيل تحتل أيضاً المركز الثالث علي مسوي العالم في عدد المصابين بكورونا، وتأتي بعد الولايات المتحدة والهند اللذان يحتلان المركز الأول والثاني.

لما لا تترك تعليق