مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

علاج مرض السكري

مرض السكري أو (Diabetes): يصاب به الأشخاص نتيجة إلي حدوث اضطرابات وارتفاع في نسبة السكر في الدم وفقد السيطرة علي استقرار نسبة السكر داخل الجسم، وهو يعد مرض شائع ومنتشر علي مستوي العالم، فجميع البشر معرضين إلي الإصابة به، وبالفعل فإن عدد المرضي يزيد بصورة كبيرة كل يوم؛ وذلك تبعاً للإحصائيات العالمية والطبية التي يقوم بها العلماء بشكل مستمر عن مرض السكري، ولقد صرح العلماء والمختصين انه يوجد عدة أنواع من مرض السكري المنتشرة بين المرضي المصابين به حول العالم، فتصنف كل حاله حسب الأعراض التي يتعرض لها المريض، فمنها الأعراض المزمنة ومنها الأعراض الخفيفة.

علاج مرض السكري

يوجد بعض من طرق العلاج التي تساعد المصابين في الشفاء من مرض السكري، فمنها الطرق الطبية العلاجية، ومنها طرق يمكن للمريض أن يتبعها في ممارسات حياته اليومية للحد من خطورة المرض؛ والتقليل من نوبات ارتفاع السكر في الدم بشكل مفاجئ.

 

بعض الطرق الطبية:

  1. القيام بعملية زراعة بنكرياس : ويتم ذلك من خلال البحث عن متبرع للشخص المصاب للقيام بعملية استبدال لبنكرياس المريض ببنكرياس جديد، ولكن يواجه هذا العلاج بعض المشاكل نظرا لصعوبة وجود الكثير من المتبرعين الذين يمكنهم القيام بذلك، وأيضا لا يلائم جميع الأجسام عملية الزراعة وتأتي بنتائج مختلفة بعض الشيء بين المصابين، فيمكن لجسم شخص أن يتقبل الزراعة وجسم آخر لا يتقبلها.
  2. علاج السمنة المفرطة عن طريق إجراء عملية جراحية لتقليل الدهون داخل الجسم وخفض الوزن الزائد؛ يذكر أن السمنة المفرطة تساعد بشكل كبير في الإصابة بمرض السكري، ولكنها تعد من العمليات البالغة الخطورة والتي يجب توخي الحظر عند إجرائها، فمن المفضل ألا يقوم المريض بإجرائها سوي في الضرورة القسوي.
  3. استخدام الأنسولين : وهو عبارة عن الحقن بنسبة معينه من الأنسولين بشكل يومي، و تختلف النسبة باختلاف حالة المصاب، وهي تفيد الجسم بالكمية التي يحتاجها من الأنسولين علي مدار اليوم لتعمل أجهزة الجسم بصورة طبيعية.

بعض الطرق الحياتية:

  1. اتباع نظام غذائي صحي يومي يتناسب مع حالة المصاب ويأخذ منه جميع العناصر الغذائية المفيدة له يومياً، ومن الأفضل أن يكون هذا النظام غني بالكثير من الخضراوات والفاكهة.
  2. المحاولة في خفض الوزن الزائد في الجسم بإتباع حمية غذائية مناسبة، يمكن استشارة الطبيب المختص بذلك ليقوم بوضع نظام يتناسب مع طبيعة جسم الشخص المريض أو المشتبه في إصابته بمرض السكري.
  3. تخصيص وقت كافي يومياً لممارسة بعض التمرينات الرياضية التي تحسن من وضع ونشاط الجسم، ولكن تخلف التمرينات الرياضية باختلاف نوع مرض السكري المصاب به الشخص، فمن المفضل استشارة متخصص لتنظيم ذلك.

كما أن من المفضل أن يقوم جميع الأشخاص الذي سبق لبعض أفراد عائلهم بالإصابة بمرض السكري من قبل ولديهم تاريخ طويل معه؛ أن يقوموا بفحص لأنفسهم بصورة مستمرة للاطمئنان وتوخي الحظر، لان كثيرا ما يأتي مرض السكري للأشخاص نتيجة إلي العوامل الوراثية.

وذلك يطبق أيضاً علي النساء الذي سبق إصابتهم بالمرض في أثناء فترة الحمل والذي يسمي (بمرض السكري الكاذب)، فيجب عليهم المتابعة والفحص الدائم، لان من السهل أن يعود المرض إليهم بعد الولادة إذا لم تقوم بالمحافظة علي هذه الممارسات الحياتية السابق ذكرها.

ويوجد بعض من الأعراض التي من المفترض عندما يلاحظ الشخص وجودها وأنها بدأت في الظهور عليه، وبدأ أن يلاحظ تغيرات في جسده غير طبيعية؛ أن يتجه فوراً إلي استشارة طبيب مختص للتأكد من إصابته بمرض السكري من عدمه، وتتلخص هذه الأعراض في التالي:

  • عند الإكثار من عملية التبول علي مدار اليوم، فهذا يعد من الأعراض الرئيسية التي تصيب الأشخاص المصابين بمرض السكري او المشتبه بإصابتهم.
  • عند ملاحظة بقع ذات اللون الداكن بدأت في الظهور في أماكن متفرقة علي سطح الجلد مثل (الإبطين).
  • الشعور بجفاف دائم في الفم وعلي سطح الجلد، وذلك لان الجسم يتعرض لفقد كميات كبيرة جدا من السوائل التي يحاول تخزينها بسبب عرض إدرار البول الذي يحدث له، وهذا يعرض المريض أيضأ إلي الحاجة المستمرة في شرب السوائل.
  • الشعور بالإجهاد الدائم مما يعرض الأشخاص إلي فقد طاقتهم الجسدية، وعدم التمتع بأي عناصر غذائية يقومون بالحصول عليها عن طريق تناول الطعام، وذلك يزيد من ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • تناول الكثير من الطعام بشكل غير صحي، وذلك يؤدي إلي الإصابة بالسمنة المفرطة التي ينتج عنها ارتفاع شديد في السكر في الدم، والعكس أيضاً يؤدي إلي الإصابة بالمرض، فعند الإهمال في تناول الطعام لدرجة تعرض الجسم إلي خفض الوزن بشكل ملحوظ والتعرض للنحافة؛ فذلك يشكل خطراً كبيراً علي صحة الإنسان ويؤدي إلي حدوث اضطراب أو خلل في نسبة السكر في الدم وفقد السيطرة عليها.
  • التغيرات المزاجية المفاجئة والمتكرره، يعد التقلب المزاجي الغير مبرر من الأعراض الشائعة لمرض السكري.
  • عند إصابة الشخص بجروح في جسده لا يلتأم الجرح سريعاً، نتيجة إلي ما يسببه مرض السكري من خلل في صعود الأكسحين إلي كامل خلايا الجسم، وذلك يؤدي إلي عدم تجلط الدم في الجروح.
  • مواجهة صعوبة في الأبصار و تشوش في الرؤية، حيث يتعرض المريض إلي ضعف حاد في النظر.
  • الشعور الدائم بحكة في بعض المناطق في الجسم.
  • الشعور الدائم برائحة غير مستحبة داخل الفم.
  • في حالة إصابة صغار السن أو غير البالغين بمرض السكري فذلك يمكن أن يعرضهم إلي التبول اللاإرادي.

لما لا تترك تعليق