مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

علاج القولون العصبي

ما هو علاج القولون العصبي؟

تعد التعديلات الغذائية هي العلاجات الأولى التي يجب تجربتها لعلاج القولون العصبي، هناك عدة أنواع من الأطعمة على وجه الخصوص والتي غالبًا ما تؤدي إلى ظهور أعراض وعلامات مميزة، إذا لم تعالج التعديلات الغذائية وتغييرات نمط الحياة الأعراض والعلامات بشكل كافٍ، فقد يوصي الطبيب بالعلاجات الطبية.

 

ما الأدوية المستخدمة في علاج وإدارة القولون العصبي؟

دواء للإسهال

  • يمكن أن تكون الأدوية المضادة للإسهال مثل لوبراميد (إيموديوم) وأتابولجيت (كاوبكتات) وديفينوكسيلات وأتروبين (لوموتيل) مفيدة إذا كان البراز الرخو من العلامات الرئيسية، Eluxadoline) Viberzi) هي وصفة طبية لعلاج متلازمة القولون العصبي مع الإسهال.

  • بالنسبة للإناث المصابات بـ متلازمة القولون العصبي اللائي يعانين من الإسهال الشديد، تم استخدام alosetron) Lotronex).

  • Rifaximin) Xifaxan) هو مضاد حيوي لعلاج متلازمة القولون العصبي مع الإسهال (متلازمة القولون العصبي) والانتفاخ المرتبط بـ متلازمة القولون العصبي.

  • يمكن أن تساعد مواد رابطة حمض الصفراء بما في ذلك كوليسترامين ((بريفاليت) أو كوليستيبول (كوليستيد) أو كوليسيفيلام (ويلشول) بعض المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، ولكنها قد تسبب أيضًا الانتفاخ.

 

دواء لعلاج الإمساك

  • المسهلات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل البولي إيثيلين جلايكول 3350 ((MiraLax) و bisacodyl) Dulcolax) وقشور بذور السيليوم (Metamucil) يمكن أن تساعد في تخفيف الإمساك والحفاظ على حركات الأمعاء بشكل منتظم، تؤخذ على المدى القصير، ويمكن أيضا وصف المسهلات مثل اللاكتولوز (كونستولوز).

  • اثنان من الأدوية المستخدمة على وجه التحديد لعلاج القولون العصبي هما لوبيبروستون (أميتزا)، وهو ملين، وليناكلوتيد (لينزيس)، وهو دواء للإمساك.

  • قد تكون مضادات الاكتئاب SSRI، فلوكستين (بروزاك)، سيتالوبرام (سيليكسا)، سيرترالين (زولوفت)، باروكستين (باكسيل)، وإسيتالوبرام (ليكسابرو) مفيدة لمن يعانون من الإمساك (متلازمة القولون العصبي)، لكنها يمكن أن تؤدي إلى نوبات القولون العصبي لدى مرضى الإسهال (متلازمة القولون العصبي).

 

ما الأدوية الأخرى المستخدمة في علاج أعراض وعلامات القولون العصبي؟

  • مضادات الاكتئاب بجرعات منخفضة، مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs) ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، قد تساعد في تخفيف الأعراض المرتبطة بمتلازمة القولون العصبي.

  • البزموت سبساليسيلات (بيبتو-بيسمول) وهيدروكسيد المغنيسيوم (حليب المغنيسيا).

  • يمكن استخدام المضادات الحيوية عند الاشتباه في فرط نمو البكتيريا المعوية الدقيقة (SIBO).

  • تُوصف أحيانًا الأدوية المضادة للقلق مثل الديازيبام (الفاليوم) ولورازيبام (أتيفان) وكلونازيبام (كلونوبين) على المدى القصير للأشخاص الذين يؤدي قلقهم إلى تفاقم أعراض متلازمة القولون العصبي.

 

ما الأدوية التي تعالج آلام القولون العصبي والتشنج؟

  • تقلل مضادات التشنج، مثل ميتوكلوبراميد (ريجلان)، وديسيكلومين (بنتيل)، وهيوسيامين (ليفسين) من أعراض الألم والتشنج.

  • مضادات الاكتئاب مثل أميتريبتيلين (إيلافيل، باريجوريك)، دوكسيبين ((سيلينور)، ديسيبرامين (نوربرامين)، نورتريبتيلين (باميلور)، وإيميبرامين (توفرانيل) قد تساعد في علاج آلام البطن ولكن بسبب الآثار الجانبية عادة ما تكون مخصصة للحالات الشديدة.

 

ما العلاجات الطبيعية والمنزلية أو تغييرات نمط الحياة الأخرى التي تساعد في ظهور أعراض القولون العصبي؟

بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعد أيضًا في تخفيف الأعراض هي:

 

  • تناول وجبات صغيرة ومتكررة

  • الإقلاع عن التدخين

  • التمرن بانتظام

  • تناول البروبيوتيك

  • تجنب الكافيين

  • استخدم أساليب إدارة الإجهاد والاسترخاء

  • تدريب اليقظة

  • التنويم المغناطيسي للأمعاء

  • الارتجاع البيولوجي

  • تقنيات إدارة الألم

  • العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج النفسي

  • ممارسة الرياضة بانتظام مثل المشي أو اليوجا

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم

  • جرّب الزنجبيل أو النعناع، اللذان قد يساعدان في الهضم

  • تجنب الملينات إلا إذا وصفها أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك

ما هي مضاعفات القولون العصبي؟

بشكل عام، هناك القليل من المضاعفات المرتبطة بهذا المرض الوظيفي بخلاف أعراض المرض نفسه، إذا كان شخص ما يعاني من البواسير، فإن الإسهال والإمساك المرتبطين بـ متلازمة القولون العصبي قد يزعجهما، علاوة على ذلك، فإن اتباع نظام غذائي صارم للغاية يحد من العناصر الغذائية التي يمكن أن تسبب مشاكل تتعلق بنقص التغذية السليمة.

 

قد تكون أكبر مضاعفات متلازمة القولون العصبي هي نوعية الحياة، قد يكون التوتر والقلق وكذلك التأثير على الأنشطة اليومية التي يمكن أن تسببها الحالة مزعجة للمرضى، لا تؤدي متلازمة القولون العصبي إلى؛

 

  • سرطان القولون

  • نزيف مستقيمي

  • أمراض الأمعاء الالتهابية 

 

ما هي تخصصات الأطباء التي تعالج القولون العصبي؟

قد يتم تشخيص متلازمة القولون العصبي في البداية من قبل مقدم الرعاية الأولية الخاص بك مثل طبيب الأسرة أو طبيب الباطنة أو أخصائي طب الأسرة، عادة ما يقوم أخصائي أمراض الجهاز الهضمي (طبيب متخصص في اضطرابات الجهاز الهضمي) بتقديم مزيد من العلاج، يمكن رؤية أخصائي طب الطوارئ إذا كان لديك اشتعال حاد في أعراض القولون العصبي وتذهب إلى غرفة الطوارئ في المستشفى.

 

هل هناك خطة حمية محددة لشخص مصاب بمرض القولون العصبي؟

تعتبر التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة مهمة في تقليل تكرار وشدة أعراض القولون العصبي، أول شيء قد يقترحه طبيبك هو الاحتفاظ بمفكرة طعام، سيساعدك هذا على اكتشاف الأطعمة التي تثير أعراضك.

 

قلل من الأطعمة التي تحتوي على مكونات يمكن أن تحفز الأمعاء وتسبب الإسهال، مثل:

  • مادة الكافيين

  • كحول

  • منتجات الألبان

  • الأطعمة الدسمة

  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر

  • المُحليات الصناعية (السوربيتول والإكسيليتول)

  • قد تؤدي بعض الخضروات (القرنبيط والبروكلي والملفوف وبراعم بروكسل) والبقوليات (الفاصوليا) إلى تفاقم الانتفاخ والغازات ويجب تجنبها.

  • قد يقلل النظام الغذائي الغني بالألياف من أعراض الإمساك.

  • اشرب الكثير من الماء، وتجنب المشروبات الغازية مثل الصودا التي قد تسبب الغازات وعدم الراحة.

  • تناول وجبات أصغر وتناول الطعام ببطء للمساعدة في تقليل التقلصات والإسهال.

  • قد تساعد الوجبات منخفضة الدهون وعالية الكربوهيدرات مثل المعكرونة والأرز والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة (إلا إذا كنت مصابًا بمرض الاضطرابات الهضمية).

  • مكملات البروبيوتيك مثل لاكتوباسيلوس أسيدوفيلوس أو البريبايوتكس قد تساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي بما في ذلك آلام البطن والانتفاخ وعدم انتظام حركة الأمعاء.




 

لما لا تترك تعليق