مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

10 علاجات منزلية للنقرس

النقرس هو شكل من أشكال التهاب المفاصل يسبب الألم وعدم الراحة، غالبًا في أصابع القدم والكاحلين والركبتين، لا يوجد علاج للنقرس، لذا يمكن أن تساعد مجموعة من الأدوية والعلاجات المنزلية في الحفاظ على عدم تهيج النقرس.

 

يحدث النقرس عندما يتراكم الجسم الكثير من حمض البوليك، هذا الحمض هو منتج ثانوي من عندما يقوم الجسم بتفكيك البيورينات الموجودة في الأطعمة، يمكن أن يساعد إجراء بعض التغييرات الغذائية الشخص على تقليل مستويات البيورين واحتمالية الإصابة بالنقرس، تشمل العلاجات المنزلية للنقرس ما يلي:

 

1. شرب الكثير من الماء

عندما يصاب الشخص بالنقرس، يمكن أن يعاني من تورم والتهاب شديد، إحدى طرق تقليل التورم هي شرب المزيد من الماء، يمكن أن تؤدي زيادة استهلاك السوائل إلى تحفيز كليتي الشخص على إطلاق السوائل الزائدة، والتي يمكن أن تقلل من التورم لدى الشخص المصاب بالنقرس.

 

الماء هو الأفضل، لكن السوائل الصافية الأخرى، مثل المرق وشاي الأعشاب هي أيضًا خيارات جيدة، يجب على الناس تجنب الكحول والمشروبات الغازية، التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات، ومع ذلك، يجب على أي شخص يعاني من قصور القلب الاحتقاني أو مرض الكلى التحدث إلى الطبيب قبل زيادة تناول السوائل.

 

2. وضع الثلج على المفاصل المصابة

يمكن أن يساعد وضع كيس ثلج مغطى بقطعة قماش على المفصل في تقليل الالتهاب المرتبط بالنقرس، جرب وضع كيس من الثلج ملفوفًا في منشفة رقيقة لمدة 10-15 دقيقة في كل مرة للمساعدة في تخفيف الألم، إذا كان النقرس يؤثر على القدمين، فيمكن للشخص أيضًا استخدام حزمة من الخضروات المجمدة المغطاة بقطعة قماش، لأن هذا قد ينسدل بسهولة على القدمين.

 

3. تقليل التوتر

يمكن أن يؤدي التوتر المتزايد إلى تفاقم أعراض النقرس لدى الشخص، في حين أنه ليس من الممكن دائمًا التخلص من جميع مصادر التوتر، فقد تساعدك النصائح التالية:

 

  • ممارسة الرياضة، مثل المشي لفترة وجيزة، إذا كان الألم لا يحد من الحركة

  • طلب إجازة من العمل

  • اليوميات أو قراءة كتاب مفضل

  • اسمع اغاني

  • التأمل

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل التوتر.

 

4. رفع المفاصل المصابة

يمكن أن يسبب النقرس ألمًا وتورمًا، خاصة في القدمين واليدين والركبتين والكاحلين، تتمثل إحدى طرق تقليل التورم في رفع المفاصل المصابة، يمكن لأي شخص أيضًا استخدام كيس ثلج مع الارتفاع لتقليل أعراض النقرس.

5. تناول مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية

في حين أن الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC)، مثل الأيبوبروفين (أدفيل) ونابروكسين الصوديوم، قد لا تكون "طبيعية"، إلا أنها خيارات ممتازة لعلاج الألم وعدم الراحة بسبب النقرس، يجب ألا يتناول الأشخاص أبدًا أكثر من الجرعة الموصى بها وأن يسألوا الطبيب دائمًا عما إذا كانت الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية قد تتداخل مع أدويتهم الأخرى، إذا لم تساعد مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية، فاطلب من الطبيب وصف أدوية أقوى.

 

6. شرب القهوة

يعتقد بعض الناس أن شرب القهوة قد يقلل من خطر الإصابة بالنقرس، أظهر استعراض عام 2016 وتحليل تلوي أن أولئك الذين شربوا المزيد من القهوة كانوا أقل عرضة للإصابة بالنقرس، قد يكون هذا لأن القهوة يمكن أن تخفض مستويات حمض البوليك، ومع ذلك، لمجرد أن الدراسة أظهرت وجود علاقة بين ارتفاع استهلاك القهوة وانخفاض خطر الإصابة بالنقرس، فإن هذا لا يعني أن القهوة تسببت في انخفاض المخاطر.

 

7. تناول الكثير من الكرز

وجدت دراسة بحثية نُشرت في مجلة Arthritis and Rheumatology أن زيادة تناول الكرز على مدى يومين قلل من خطر الإصابة بنوبات النقرس بنسبة 35 في المائة لدى المصابين بالنقرس سابقًا، يحتوي الكرز على مستويات عالية من الأنثوسيانين، وهي مركبات مضادة للالتهابات، ووجد الباحثون أن هناك فوائد في تقليل الأعراض لأولئك الذين يتناولون الكرز الكامل أو عصير الكرز، وكذلك الأشخاص الذين يتناولون مكملات مستخلص الكرز.

 

اكتشفوا أيضًا انخفاضًا بنسبة 75 في المائة في مخاطر نوبات النقرس عندما يستهلك الشخص الكرز بالإضافة إلى تناول دواء النقرس، يتوفر الكرز وعصير الكرز في العديد من محلات السوبر ماركت. 

 

8. شرب ماء الليمون

وجد مؤلفو دراسة عام 2015 أن إضافة عصير حبتين من الليمون الطازج إلى 2 لتر من الماء كل يوم يقلل من حمض اليوريك لدى الأشخاص المصابين بالنقرس، وخلص الباحثون إلى أن ماء الليمون يساعد على معادلة حمض البوليك في الجسم، وبالتالي يساعد على تقليل المستويات.

 

9. الحد من تناول الكحول

وفقًا لمؤسسة التهاب المفاصل، فإن شرب أكثر من مشروبين من الخمور يوميًا يزيد من خطر إصابة الشخص بالنقرس، حيث تحتوي على نسبة عالية من البيورينات، لذا فإن تجنبها يمكن أن يفيد الشخص المصاب بالنقرس.

 

10. تجنب اللحوم عالية البيورين

تحتوي بعض اللحوم أيضًا على كميات عالية من البيورينات، قد يساعد تجنب اللحوم التي تحتوي على مستويات عالية من البيورين في تقليل أعراض النقرس لدى الشخص، تشمل اللحوم والأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات ما يلي:

 

  • ديك رومي

  • لحم الغزال

  • لحوم الأعضاء، مثل الكبد

  • السردين

  • سمك مملح

  • سمك السلمون 

  • المحارات الصدفية

 

تحدث إلى الطبيب عن الأدوية

يمكن لبعض الأدوية، مثل مدرات البول، أن تزيد من مخاطر تراكم حمض اليوريك واندلاع النقرس، من الضروري ألا يتوقف الناس عن تناول أدويتهم قبل التحدث إلى الطبيب حول البدائل الممكنة، في بعض الحالات، تفوق فوائد الدواء الآثار الجانبية، يمكن للطبيب أيضًا مناقشة الأدوية المتاحة للمساعدة في تقليل أعراض النقرس.


 

وفي النهاية، يمكن أن تكون نوبات احتدام النقرس مؤلمة ومرهقة، يمكن أن تقلل العلاجات، بما في ذلك العلاجات المنزلية، الأعراض وتساعد في منع تفجر المرض في المستقبل، يمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة بانتظام الشخص على إدارة حالتهم، إذا لم تبدأ النوبات المرضية لدى الشخص في التحسن بعد 48 ساعة، فيجب عليهم الاتصال بالطبيب لتحديد ما إذا كانوا بحاجة إلى مزيد من العلاجات الطبية.

 

لما لا تترك تعليق