مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

ما هي ادارة الاعمال

ما هى إدارة الأعمال

إختلف تعريف إدارة الاعمال من شخص إلى أخر حيث تم إصدار أكثر من تعريف ومن أشهرهم:

تعريف Brush : مجموعة من الأنشطة تقدم على الإهتمام وتوفير الفرص والحاجات والرغبات من خلال الإبداع وإنشاء المنشآت.

تعريف Dolling : عملية خلق منظمة إقتصادية مبدعة بغرض الربح أو النمو تحت ظروف المخاطرة وعدم التأكد.

تعريف الشميمرى : غنشاء مشروع حر يتسم بالإبداع ويتصف بالمخاطرة.

فوائد إدارة الإعمال

  • الاستقلالية : إن ملكية المشروعات تتيح لرائد الأعمال الاستقلالية والفرص لتحقيق كل ما يحلم به فلا شك ان رواد الاعمال يطمحون الى تحقيق ما يحلمون به فى هذه الحياة.
  •  فرصة للتميز : يمكن من خلال الريادة تحقيق فرصة متميزة و مختلفة عن الاخرين ومن أمثلة ذلك : انشاء مشروع اعدة تدوير النفايات لحماية الكرة الارضية من القمامة والتلوث أو إنشاء مشروع لتحقيق دذل مضمون لاسرة محتاجه وهذه الأمثلة تعكس مهارة رواد الاعمال فى الجمع بين الأهداف الأجتماعية والرغبة فى عيش حياة كريمة بمستوى أقتصادى مناسب.
  •  فرصة لتحقيق الطموحات : كثير من الناس ينظرون إلى أعمالهم إلى أنه لا يحمل أى تحد و غير ممتع على عكس رواد الأعمال فكل عملهم هو عبارة عن مخاطرة وتحدي و هم مستمتعون بذلك والمتعة التى يجدها رواد الأعمال فى أستثماراتهم هى فرصة للتعبير عن مهاراتهم و تحقيق الذات ورواد الاعمال الناجحين هم الذين يعلمون ان حدود نجاحهم هو الإبداع والحماس .
  •  فرصة لتحقيق الأرباح : بالرغم من أن الحصول على أعمال ليس هو الدافع الوحيد لمعظم رواد الأعمال و فإن الأرباح التى تمنحها مشاريعهم من أهم الدوافع لأنشاء المشاريع فمعظم رواد الأعمال لا يأملون الأنضمام لمجتمع الثراء بقدر ما يحملون بتحقيق ثروات جيدة وهى فى الحقيقة ان 75% من رواد الاعمال فى قائمة  Forbes الخاصة بأغنى اربعمائة شخصية امريكية من الجيل الأول وقد مارس هؤلاء الرواد الأستثمار فى قطاعات مختلفة و متنوعة.
  •  فرصة للمساهمة فى المجتمع :  فى الغالب يتمتع ملاك المشروعات الصغيرة بالأحترام والثقة فى مجتمعاتهم وفى أحيائهم حيث ان اهم مقومات الرواد الثقة والأحترام المتبادل .
  •  خلق فرص عمل : أن أهم ما يميز برنامج رواد الأعمال أنه لايقدم للرائد عملاً فقط بل يجعله قادرا على إيجاد فرص عمل للأخرين وحملها بحيث ي}دون تلك الاعمال التى يستمتعون بها وغالبا ما يستثمرهؤلاء الرواد فى الهوايات التى يميلون إليها ثم يستقطبون من يحبها.

السلبيات والمخاطرة المحتملة

  •  عدم إستقرار الدخل : أن إنشاء المشروع لا يضمن الحصول على دخل كاف فبعض المشروعات الصغيرة لا تكسب إلا بحدود ضئيلة خاصة فى المراحل الأولى من حياة المشروع ومع ضغوط الالتزامات المالية لذا فإن استقرار الدخل و استمرارية لا يمكن  ضمانه كما فيما يتحقق بالعمل الوظيفى .
  •  المخاطرة : إن النسبة الفشل للمشاريع الصغيرة مرتفعة جدا ووفقا لأحدث الغحصائيات الامريكية فأن 35% من المنشأت تفشل خلال العمين الاولين من عمرها بينما 54% تفشل بعد أربعة أعوام .
  •  ساعات العمل الطويلة : إن بداية أى استثمار يتطلب ساعات عمل جادة وطويلة فوفق الأستفتاء Dunat and Bradstreet فإن 65% من رواد الأعمال يسثمرون 40% من ساعة العمل كل أسبوع لمشاريعهم فالمؤلوف لدى هؤلاء الرواد التنازل عن الأجازة مقابل استمرار العمل وتحقيق الدخل المناسب .
  •  مستوى المعيشة : حتى يتم تأسيس وانتعاش المشروع وانتعاشه فلابد من قضاء ساعات العمل الطويلة و الجهد الكبير فى العمل والذى يتم بذله فى السنوات الاولى لعمر المشروع كى ينجى رائد الاعمال ثمرتها بقية عمر الإستثمار .
  •  المعاناة من ضغط العمل : إن أمتلاك مشروع صغير يعتبر مكسب كبير من جانب ومن جانب أخر فإنه عمل شاق ومنهك حيث ان رائد الاعمال يستثمر جزء كبير من ماله فى هذا المشروع بمقابل التنازل عن دخل ثابت و مضمون او يراهن كل ما يملك للدخول فى هذا الاستثمار لذا فإن الفشل سيكون قاسيا والعمل ظل ذلك ضغطا و قلقا كبيرن لدى المستثمر .
  •  المسؤولية الكاملة : إن من ثقافة ريادة الأعمال أن يكون الفرد قادرا على أن يدير نفسه و يتمتع بالاستقلالية كما ان كثيرا من رواد الاعمال يجدون أنهم يرغبون فى أتخاذ قرارات مرتبطة بقضايا وأمور ليسوا متخصصين فيها وكثير من ملاك المشاريع الصغيرة يواجهون صعوبة فى البحث عن ناصحين و مرشدين وفى هذه الحالة فإنهم يتعرضون لضغط شديد ولشعور كبير فى المسئولية .
  •  الإحباط : إن تأسيس أى مشروع رائد يتطلب تضحية كبيرة وصبرا طويلا ولحقيق النجاح فإن على رائد الإعمال اقتحام وتجاوز الكثير منها على العوائق والصعوبات فان الشعور بالأحباط والقلق يعتبر شعورا متوقعا خاصة و أن النتائج مبهرة لا تأتى عاجلا لذا على رائد الاعمال أن يتمتع بالصبر والتفاؤل للتحصن ومواجهة الإحباط .

أخلاقيات رائد الأعمال

  1.  أخلاقيات العمل : من المواضيع التى تحظى باهتمام متزايد فى السنوات الأخيرة  من قبل الحكومات والجامعات والمنظمات العالمية فى جميع البلدان نتيجة تزايد الضغط من مؤسسات المجتمع المدنى وجماعات الضغط الأخرى والاتجاه نحو العولمة وتنميط المعايير الفنية للأعمال .
  2.  المسئولية الاجتماعية : أنتشر الشعور بالمسئولية الاجتماعية لدى مؤسسات القطاع الخاص بعد أن كانت المسئولية منصبه على الحكومات فى أغلب أبعادها و اصبحت كثير من الشركات و المؤسسات فى البلدان المتقدمة تعتبر المسئولية الاجتماعية والاخلاقيات العمل كالمواثيق الأساسة للأعمال .
  3.  المسئولية الأجتماعية : أصبحت كثير من الشركات  و المؤسساتفى البلدان المتقدمة تعتبر المسؤلية الاجتماعية و أخلاقيات العمل كالمواثيق الاساسية للاعمال .
  4.  فوائد المسئولية الاجتماعية 
  5.  تعزيز مفهوم التكافل الاجتماعى بين مختلف شرائح المجتمع و دعم الشعور الانتماء من قبل بعض شرائحه من اصحاب الاحتياجات الخاصة .
  6. . المساهمة فى التزامن و الاستقرار الاجتماعى لسيادة العدالة وتكافؤ الفرص بين المواطنين.
  7.  زيادة الوعى بفوائد التعاون بين منظمات  المجتمع وأفراده بمختلف مصاحهم .
  8.  المساهة بالاستقرار السياسى و الشعور بالعدالة الأجتماعية وزيادة وعى الشعوب بممارسة الرقابة المجتمعية .
  9.  نشر الفضيلة و المبادئ السامية بين أفراد المجتمع و فى مجالات التجارة .

لما لا تترك تعليق