مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

جدار برلين

ماهو جدار برلين:

هو جدار طويل يفصل بين شقي برلين الغربي والشرقي ، ويفصل المناطق المحيطة في المانيا الشرقيه  . بدأ بناءه في ١٣ اغسطس ١٩٦١، تم فتحه في ٩ نوفمبر ١٩٨٩ وتم هدمه بعد ذلك  في نوفمبر ١٩٩١  ويعد جدار برلين احد اشهر الموانع الحصينة عبر التاريخ حيث ان جدار برلين عرف بالعراقة التي بني بها كما تعد المانيا من اوائل الدول التي ابتكرت الحصون المنيعة مثل جدار برلين فقد عرفنا مانه منذ قديم الازل ان الموانع كانت عبارة عن بوابات موجودة بين حوائط ضخمة لكن جدار برلين لم يكن يحتوي على اي بوابات وهو ما يدل على صعوبة اختراقه . 

اسباب بناء جدار برلين 

مع تزايد أعداد الألمان الذين غادروا شرق البلاد متجهين إلى الغرب  وهم 3.5 مليون بحلول عام ١٩٦١- قرر الاتحاد السوفيتي القيام بشيء جذري ، وفي ١٣ أغسطس ١٩٦١، بدأو العمل على الجدار الذي يبلغ طوله 155 كيلومترًا 

 وفي البدايه كان لألمان يعبرون  الحدود بحرية تامة ولكن مع بدء الحرب الباردة فرضت القيود و تحولت الحدود إلى اسوار شائكة تفصل بين الشرق،  وكانت مدينة برلين داخل القسم الخاضع للإدارة السوفيتية في ألمانيا، 

وحاول العديد أن يعبروا جدار برلين بين عامي 1961 و 1989 ووفقا لبيانات من الجدار التذكاري، قتل مالا يقل عن 140 شخصا من ضمنهم 101 ألماني شرقي قتلوا عن طريق الصدفة، أو انتحروا أثناء محاولتهم عبور الجدار.

وكان عام 1989 أحد الأعوام الأكثر أهمية في تاريخ أوروبا خاصة في بولندا والمجر، حيث انتهى عهد الحكومات السوفيتية وحل محلها الحكومات الديموقراطية، وفي رومانيا تم الإطاحة بالديكتاتور الشيوعي نيكولاي تشاوشيسكو وإعدامه، وانتهت الاحتجاجات في الجمهورية التشيكية.

وكانت نقطة تفتيش تشارلي أحد بوابات العبور الرئيسية و استخدمها الدبلوماسيون  والصحفيون والسائحون الذين يحملون تصاريح ليوم واحد للعبور إلى برلين الشرقية .

حاول العديد أن يعبروا جدار برلين ، قتل مالا يقل عن 140 شخصا من ضمنهم 101 ألماني شرقي قتلوا بالصدفة، أو انتحروا أثناء محاولتهم عبور الجدار.

اسس جورباتشوف  برنامج "إعادة الهيكلة" كجزء من سياسة الانفتاح التي أضفت اللامركزية على الضوابط الاقتصادية وقلصت من قبضة الحزب الشيوعي على الاقتصاد والحكم المحل.

وفي 9 نوفمبر ، بعد فترة وجيزة من زيارة جورباتشوف إلى جمهورية ألمانيا الديمقراطية، قامت  السلطات الشيوعية في برلين الشرقية  بإصدار قرارا بالسماح للمواطنين بالسفر إلى الغرب وبعده بساعات قليلة خرج الآلاف الى الشوارع

وتسلق الشباب من الجانبين الجدار، حاملين معدات لهدمه وفي اليوم التالي قال مستشار ألمانيا الغربية وقتها هيلموت كول "نحن أمة واحدة"، وعبر 100000 شخص إلى الغرب خلال 24 ساعة من تصريح المستشار الألماني.

سقوط جدار برلين 

يعتبر سقوط جدار برلين نهاية الحرب الباردة فعليا، وتم توحيد ألمانيا رسميا في 3 أكتوبر 1990  وذلك بعد مرور أربعين عاما من سقوط الجدار  تم استحداث اليورو ليصبح العملة الموحدة للاتحاد الـوروبي إلي اليوم ، وقد كان سقوط جدار برلين من الاحداث التاريخية ليست في المانيا فقط بل في اوروبا وباقي دول العالم وكما ذكرنا انها استخدمت اليورو وانضمت للاتحاد الاوروبي وهو ما يدل على انتشار السلام في اوروبا بالكامل .

لما لا تترك تعليق