مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

جسيمات ألفا

جسيمات الفا 

جسيمات الفا ( بالانجليزية : Alpha particles ) : وهي عبارة عن ناة ذرة الهيليوم ويطلق عليها في بعض الاحيان اشعة الفا ولكنها في الاساس ذرة الهيليوم حيث تتكون جسيمات الفا من النيوترونين والبروتونين وقد اكدت الابحاث العلمية انهم يتحدوا بقوة نووية داخل النواة وهو ما يترتب عليه استقرار وتماسك لانها تصبح اشد النوايا وذلك لانها تتكون من 2 نيوترون و 2 بروتون ويتميزون بأكبر فقد في الكتلة عند اندماجهم لتكوين نواة الهيليوم .

ولذلك جسيكات الفا تنتج الكثير عند التفاعلت النووية كما انه من الصعب ويكاد يكون من المستحيل حدوث اي نوع من التحلل او التفكك في جسيمات الفا ، ويحتوي على شحنة كهربية موجبة قدرها 2 وحدة وذلك لانه يحتوي على 2 من البروتونات فضلا عن ضعف قوة الاختراق بالاضافة الى القدرة الضعيفة على النفاذ بسبب الثقل وانخفاض السرعة ولكن يمكن ايقافها باستخدام قطعة من الورق المقوى ، وتتميز بقدرتها المرتفعة على التأيين خاصة تأيين المواد فبعد الدراسات العلمية اتضح ان معدل التأين في المواد التي تتخللها جسيمات الفا تتناسب طرديا مع مربع الشحنة الموجودة داخل الجسيم .جسيمات الفا

مكونات جسيمات الفا 

تتكون جسيمات الفا من مجموعة جسيمات موجبة الشحنة على ان تكون شحنة هذه الجسيمات ضعف شحنة البروتون وهو ما يعني انها ستكون ضعف شحنة الالكترون بالاضافة الى كبر حجم الكتلة حيث تبلغ كتلتها اربعة اضعاف كتلة الهيدروجين . بالاضافة الى انها تتحرك بسرعة مرتفعة 1/10 حيث تصل سرعة الضوء الى 300.000 كيلومتر لكل ثانية . وبسبب انخفاض سرعة الجسيمات وثقلها لا تنفذ بسهولة من الاجسام وعندما تسقط على اي لوح مغطى بغلاف من كبريتيد لبخارصين سيؤدي الى وجود وميض ويمكن ملاحظة هذا الوميض بالعين المجردة .

وقد قام العلماء بالعديد من الابحاث حول جسيمات الفا مما نتج عنه العديد من الاشياء التي لم يكن يعرفها الانسان قبل ذلك حيث ان جسيمات الفا هي ذرة الهيليوم -4 وتتكون هذه الجسيمات بكميات ضخمة جدا في النجوم والشمس وذلك من خلال اندماج اربعة ذرات من الهيدروجين وهو ما يؤدي الى تكون نواة ذرة الهيليوم -4 وعند حدوث هذا التفاعل يتحول من البروتونات ال 2 حتى يصبح 2 نيترونىوهو ما يؤدي الى توليد جسيمات الفا . ويحدث هذا التفاعل في الشمس وقد اكدت الابحاث والدراسات ان القوة الهائلة الموجودة في الشمس سببها التفاعلات الموجودة التي يتولد من خلالها جسيمات الفا بالاضافة الى ان قوة الشمس سبب اساسي في وجود الحياة بالشكل الموجودة عليه الان .

وقد تم اكتشاف جسيمات الفا من خلال النشاط الاشعاعي للعناصر الثقيلة فوق البولونيوم واليورانيوم وقد يحدث اختلاف بين جسيمات الفا واشعة جاما ولكن في الحقيقة ان كل منهما منفصل عن الاخر .

لما لا تترك تعليق