مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

القصور الذاتي

الميكانيكا والحركة

لقد تم تقسيم علم الفيزياء الى جزيئين اساسيين وهم الفيزياء الحديثة والفيزياء الكلاسيكية وقد جاءت الفيزياء الحديثة لكي توضح وتفسر العديد من الظواهر الطبيعية التي فشلت الفيزياء الكلاسيكية في تفسيرها بالاضافة الى تجنب الاخطاء التي تواجدت في الفيزياء الكلاسيكية حيث كانت النظريات والادوات في الفيزياء الكلاسيكية الى حد ما ضعيفة ولكنها هي من كانت متوفرة في تلك الفترة .

ولذلك تم ادراج الحركة والقوانين الخاصة بها تحت الفيزياء الكلاسيكية تحت قسم الميكانيكا بالتحديد ويعد الفيزيائي المخضرم اسحاق نيوتن هو صاحب الفضل في هذه الاكتشافات حيث يعد هو الفيزيائي الاكثر تأثيرا في علم الفيزياء بشكل عام خاصة انه صاحب الفضل في دراسة بعض القوانين الهامة مثل قوانين الحركة بسرعة ثابتة فضلا عن قوانين القوة بانواعها ، فقد قام نيوتن بصياغة ثلاثة قوانين هم الاشهر في عالم الفيزياء وهم ( قانون الجذب العام وقوانين الحركة ) بالاضافة الى دراسة سرعة الصوت والالوان .القصور الذاتي

القصور الذاتي

القصور الذاتي هو احد المصطلحات الفيزيائية وهو في الاساس يعني مقاومة الجسم للحركة وهو في حالة السكون بالاضافة الى مقاومة الجسم المتحرك وتغيير اتجاهه او زيادته بعجلة ثابته وقد قام العالم الفيزيائي اسحاق نيوتن بالتعبير عن القصور الذاتي في القانون الاول له المسمى بقانون القصور الذاتي " وهو عبارة عن خاصية تعمل على مقاومة الجسم المادي حتى يتم تغيير حالته من السكون الى الحركة بشرط ان تكون السرعة منتظمة اذا لم تؤثر عليها اي قوة خارجية تغيير حالته وهو ما يعني ان كل جسم مادي قاصر عن تغيير حالته من الحركة او السكون ما لم تؤثر عليه قوة تستطيع تغيير الحالة الموجود عليها الجسم " .

تطبيقات على القصور الذاتي

يوجد العديد من التطبيقات على القصور الذاتي فكما ذكرنا ان القصور الذاتي هو القانون الاول لنيوتن وبالتالي يمكن تطبيق العديد من الامثلة ، فعلى سبيل المثال يوجد سيارة تسير بسرعة ثابتة وخط مستقيم ثم تتوقف بشكل مفاجئ وهو ما يترتب عليه اندفاع للراكب الى الامام ويمكن تفسير ذلك الحدث من خلال اللجوء الى القصور الذاتي اي ان الجسم او الراكب الموجود داخل السيارة كان يسير بنفس السرعة التي كانت تسير بها السيارة وعندما حدث التوقف المفاجئ للسيارة ظل الجسم في الحركة ولم يستطيع التحكم في ايقاف نفسه وذلك بفعل الكوابح ولذلك مع التطور تم ابتكار حزام الامان الذي يحافظ ععلى الجسم ويمنع اندفاعه المفاجئ بالاضافة الى الاحزمة التي تستخدم في ربط البضائع على الشواحن الكبيرة .

حيث يتم تطبيق نفس النظرية على الشواحن فمع بداية وجود السيارات الكبيرة التي تنقل البضائع كانت مع التوقف المفاجئ تنزلق البضائع وكانت تطبق تلك النظرية قبل وجود السيارات اثناء نقل البضائع بواسطة البعير .

لما لا تترك تعليق