مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الخطابة في العصر الجاهلي

فن الخطابة

تعد الخطابة من الفنون الادبية القديمة التي برع فيها العرب على مر العصور حيث ان الخطابة هي احد الفنون الادبية النثرية وهي عبارة عن حديث نثري شفهي وكان يتم القاء الخطاب على الناس في المناسبات الكبيرة فعلى سبيل المثال كانت الحروب كثيرة في العصور القديمة وكان الخطاب هو افضل وسيلة لاثارة المشاعر لدى افراد القبيلة وتحميسهم للمعركة بالاضافة الى القاء الخطابات في الافراح والاحزان مما يعني ان الهدف الاول من فن الخطابة هو اثارة المشاعر لدى الناس ومازال الخطاب  يُلقى حتى وقتنا الحالي .

الخطابة في العصر الجاهلي

لقد اشتهر العصر الجاهلي بالفنون الادبية سواء كانت في الشعر الجاهلي او النثر الجاهلي او الخطابة حيث ان العرب في عصر ما قبل الاسلام كانوا يشتهرون بجميع الفنون اللغوية بالرغم من عدم معرفتهم بالقراءة والكتابة ولكنهم اعتمدوا بشكل كبير على الحفظ وهذا ان دل على شئ فيدل على قدرة العرب الكبيرة على الحفظ فقد انتقلت هذه الفنون بين القبائل والاجيال من خلال التلقين فعلى سبيل المثال كان الشيخ الكبير " كبير القبيلة " يلقن الاطفال تاريخ القبيلة بالاضافة الى الفنون الادبية التي برع فيها .

وقد عرف عن حياة العرب قبل ظهور الاسلام انها كانت حياة همجية اي ليس بها اي قوانين تحكمها وهو ما ادى الى انتشار اعمال النهب والسلب ولذلك كما ذكرنا في الفقرات السابقة انتشرت الحروب وكثرت حيث كانت القبائل تهاجم بعضها من اجل الغنائم وقد وجدنا دليل على ذلك وهو حديث جعفر بن ابي طالب لملك الحبشة عند هجرة المسلمين الى الحبشة وكان الحديث كالاتي : " ايها الملك كنا قوماً على الشرك نعبد الاوثان ونأكل الميتة ونسئ الجوار ونستحل المحارم بعضنا من بعض في سفك الدماء وغيرها ، لا نحل شيئأً ولا نحرمه .الخطابة في العصر الجاهلي

خصائص فن الخطابة

يوجد العديد من الخصائص التي اشتهر بها فن الخطابة ولكن من اهم الخصائص التي تميز بها فن الخطابة هو الحفاظ على اللغة العربية حيث ان الخطابة كانت تعتمد على فخامة اللفظ وهو ما كان يشد انتباه المستمعين للخطيب بالاضافة الى الاعتماد على الخطابة في شدة الاسر وكانت الخطب تُلقى حسب المناسبة حيث كانت كل مناسبة ولها نوع من معين من الخطب مثل :  ( خطب الحرب – خطب الزواج – خطب الوفود – خطب المناظرة – الخطب الاجتماعية ) وكانت من اهم خصائص الخطابة :

  1. الوحدة الموضوعية اي ان الخطاب كان يتحدث عن موضوع واحد فقط لان تنوع الافكار داخل الخطاب كانت ستؤدي الى تشتت فكر المستمع وبالتالي الخطاب كان سيفشل في مهمته الاساسية .
  2. سهولة اللفاظ المستخدمة داخل الخطاب مما يعني انه يجب اختيار الالفاظ والمعاني حسب المستمعين حتى يستطيعوا فهمها بسهولة .
  3. تنظيم الافكار داخل الخطاب حتى يصل للمستمع بصورة واضحة
  4. يجب ان يكون الخطاب واقعي وان يكون بعيد كل البعد عن الخيال .

وكان يوجد عدد من الخطباء المتميزين في العصر الجاهلي ابرزهم :

  1. قيس بن زهير العبسي
  2. عمر بن كلثوم
  3. دويد بن زيد
  4.  

لما لا تترك تعليق