مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

إن وأخواتها

إن وأخواتها

تعد ظن وأخواتها من أهم الفصول النحوية في اللغة العربية حيث انها لا تقل عن الأفعال الناسخة وبعض النحاة يعتبرونها مثل كان وأخواتها ويرون أنهم متفقين في التركيب الأصلي لكن الاختلاف الوحيد في الإعراب حيث ان اسم الفعل الناسخ يكون مرفوع بينما الخبر يكون منصوب وفي الجانب الآخر اسم الحرف الناسخ هو من يكون منصوب بينما خبر الحرف الناسخ يكون مرفوع ولذلك عادة كان واخواتها يرتبطوا بإن واخواتها بشكل كبير بسبب التشابه في الخصائص مع وجود تضاد في بعض القواعد .

وعادة حروف النسخ تدخل على الجملة الاسمية وتعمل على تغيير احوالها بشكل شبه كلي حي ان الحروف الناسخة تؤثر على المبتدأ وتنصبه وترفع الخبر ولذلك الحروف الناسخة والأفعال الناسخة لا تستطيع تغيير أحوال أي جملة سوى الجملة الاسمية .

 

ولذلك قال النحاة على الحروف الناسخة انها هي الحروف المشبهه بالافعال وذلك لانها لا تقع الا على الاسماء وفيها المعاني من التمني والترجي والتشبيه التي عبارتها الافعال بالاضافة الى انها دائما في قوة دون الافعال ولذلك بُنيت اواخرها على الفتح مثل بناء الواجب الماضي ومن لا يعرف ان حروف النسخ هم ستة حروف ( إن - أن - لكن - ليت - لعل ) 

اقسام إن وأخواتها 

تنقسم إن وأخواتها من حيث الشكل الى اربعة اقسام اساسية وهم :

  • ( الحرف الناسخ + الاسم + الخبر ) وهي الصورة التي جاءت في الاستعمال اللغوي فعلى سبيل المثال " إن الله بالغ أمره " كما يوجد مثال الآخر وهو " ليت الاستعمار زائل " وهنا يمكن ان يكون الخبر جملة او شبه جملة مثل " ان الاسلام مبادئه سمحة " وقال تعالى " ألا انهم هم المفسدون " 

  • ( إن + الاسم + الخبر ) وهنا يوجد ارع صور لهذا التركيب من الحروف الناسخة حيث يوجد ( أن + لام الابتداء + الاسم + الخبر ) ويوجد ( ان + اسمها + لام الابتداء + الخبر ) كما يوجد ( الحرف الناسخ + الاسم + معمول الخبر + الخبر ) واخيرا ( الحرف الناسخ + الاسم + لا الابتداء + ضمير الفصل ) ومن لا يعرف لام الابتداء فهي مثل " انك لعلى خلق "  ومثال آخر " أن هذا لهو القصص الحق "

  • وقد حلل النحاة بعض هذه الانماط حيث قالوا ان لام الابتداء تدخل على الخبر بعد أن وقد رأوا انها في الاصل لتوكيد المبتدأ لان المؤكدين إن واللام كما ان تعاقب حرفين قليلا ما يأتي ولذلك إن واللام يأتيان بينهما فاصل وتسمى باللام المزحلقة حتى تعمل على توكيد مضمون الجملة وقد وضع النحاة بعض الشروط لدخول اللام على الخبر وهي :

  1. تقدم الاسم على الخبر لان الخبر لا يأتي مقترنا باللام بعد إن مباشرة والا تواجد حرفين متعاقبين دون فواصل فكما ذكرنا ان تعاقب الحرفين قليلا ما يأتي .

  2. والشرط الثاني ان يكون مثبتا فلا يمكن ان تدخل على الخبر المنفي لتعارض التوكيد والنفي 

  3. الشرط الثالث ان يكون الخبر غير ماض 

لما لا تترك تعليق