مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

كيفية توزيع الأضحية

الأُضحية

الاضحية هي عبارة عن نوع من الصدقات ولكن في مرتبة اعلى حيث ان الاضحية في الشريعة الاسلامية تعرف بأنها هي كل مايقدم لله وقد شرعت الاضحية في العام الهجري الثاني حيث ان هذا العام قد شهد تشريع العديد من الاشياء التي يجب على المسلم القيام بها مثل صلاة العيد بالاضافة الى الزكاة التي تعد ركن من اركان الاسلام وقد ثبت مشروعية الاضحية في القرآن الكريم من خلال قول الله تعالى : " فصلي لربك وانحر " كما ان الاضحية هي سنة عن نبي الله ابراهيم ( عليه السلام " فبعد ان رآى في المنام انه يذبح ابنه اسماعيل ذهب به الى مكان خالي وقبل ان يضع السكين على رقبته فداه الله بكبش من السماء ولذلك سمي هذا العيد بعيد الاضحى .

كيفية توزيع الأضحية 

لقد اختلف علماء الاسلام في بعض الامور االخاصة بتوزيع الاضحية ولذلك سوف نتعرف على رآي كل منهما :الاضحية

توزيع الأضحية في السنة 

لقد ورد في السنة انه من المستحب للمضحي ان يقوم بتقسيم الاضحية قبل توزيعها الى ثلاثة اجزاء على ان يكون جزء للفقراء وجزء للاقارب والجزء الاخير للبيت وقد تم الاستدلال على ذلم  بقوله تعالى " فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير " كما ان المضحي لا يجوز له ان يقوم ببيع الاضحية او حتى جزء منها مثل الجلد ولكن ابا حنيفة النعمان قد اجاز بيع الجلد ولكن بشرط ان يقوم المضحي بالتصدق بثمنه او شراء ما يحتاجه البيت كما اجاز توزيع الاضحية في بلد اخرى غير البلد التي ذبحت فيها بالاضافة الى اهم ما يجب ان يتوفر حتى تكو الاضحية حلال انه لا يجوز اعطاء شئ من الاضحية للذابح مقابل عمله الا في حالة الصدقة او المبادلة بشئ اخر ينتفع به .

آراء المذاهب في توزيع الاضحية 

لقد وجدنا اختلاف بين المذاهب في عملية توزيع الاضحية وقد وجدنا ثلاثة اقوال وهم كالتالي :

القول الأول : القول الاول للحنابلة والحنفية وهو استحباب توزيع ثلثين الاضحية وتناول الثلث وذلك اذا كان المضحي موسراً اي ان المضحي يقوم بتقسيم الاضحية الى ثلاثة اجزاء على ان يكون الجزء الاول من نصيب الفقراء بينما الجزء الثاني يكون من نصيب الاهل والاقارب والجزء الاخير يكون من نصيب المضحي .

القول الثاني : لقد قال الشافعية انه من الافضل للمضحي ان يأكل جزء قليل من الاضحية ويقوم بتوزيع باقي الاضحية على المحتاجين .

القول الثالث : لقد قال المالكية أن المضحي حر في توزيع الاضحية كيفما يشاء اي انه حر في التقسي فيمكن ان يأكل النصف ويتصدق بالنصف الاخر ويمكن ان يقسمها الى ثلاثة او اربعة اجزاء .

ولكن في النهاية جميع الآراء متقاربة للغاية ولكن بصيغة مختلفة الى حد ما ولكنه من الافضل ان تقوم بتقسيم الاضحية الى ثلاثة اجزاء .

لما لا تترك تعليق