مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الادب الجاهلي

الادب الجاهلي

قبل ان نتعرف على مفهوم الادب الجاهلي سوف نتعرف اولا على مفهوم كلا من الادب وجاهلي فكل منهما له مفهوم :

الادب:

الادب هو احد فنون اللغة العربية  بالاضافة الى ان كلمة ادب هي جزء لا يتجزأ من اللغة العربية وقد قال بعض المؤرخين العرب ان كلمة ادب تطورت على مر العصور مما يعني ان هذه الكلمة قد تغيرت كثيرا حتى وصلت الى المصطلح الحالي" ادب".الادب الجاهلي

 وقد جاء في لسان العرب من خلال ابن منظور ان الادب هو الذي تأدب به الاديب مع الناس بالاضافة الى سبب تسمية الادب بهذا الاسم حيث ان الادب هو من يأدب الناس الى المحامد وكان الادب في العصور القديمة من الاشياء المؤثرة في حياة الانسان فلم يكن الناس تعرف اي وسيلة ترفيه سوى الادب من خلال الاستماع الى بعض الفنون الادبية مثل الشعر والقصص والروايات .

الجاهلي :

كلمة جاهلي في الاساس صفة أُطلقت على هذا العصر وهذا لا يعني ان الناس في ذلك العصر كانوا جاهلين العلم او اللغة بل بالعكس فهم أهل اللغة العربية ولكن كلمة جهل ليست شرط ان تكون عدم العلم بل يكفي عدم اتباع العلم حتى نقول على هذا العصر عصر جاهلي وهم لم يتبعوا العلم بالرغم من انه كان لديهم عدد كبير من الادباء في اللغة العربية الا انهم لم يؤمنو بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) بالاضافة الى عد الايمان بالقرآن الكريم الذي تحدى علمهم في اللغة العربية وعجزوا امامه .ولم يتبعوه وبالتالي تم وصف هذا العصر بانه العصر الجاهلي ويقول ابن خالوية هذا الاسم قد حدث .

 اقسام الادب الجاهلي

لقد تم تقسيم الأدب الجاهلي الى نوعين أساسيين وهما :

الشعر :

ويمكن تعريف الشعر حسب ما ورد في الكتب الادبية القديمة انه عبارة عن كلام موزون مقفي ويوجد تعريف حديث للشعر وهو " الأسلوب الذي يصور به الشاعر عواطفه واحاسيسه بالاضافة الى اعتماد الشاعر على الخيال والعاطفة كما يعتد على الكلمات الموسيقية الموزونة اي ان الشعر يكون عبارة عن نغمات موسيقية تطرب الأذن " .الادب الجاهلي

النثر :

النثر هو عبارة عن أحد الفنون الأدبية القديمة حيث أن النثر هو الأسلوب الذي يصور به الأديب أفكاره ومعانيه ولا يعتمد النثر على الوزن والقافية كما يميل الى التقرير والمباشرة ولذلك يعد النثر اسهل من الشعر الى حد ما .

الشعر الجاهلي :

الشعر الجاهلي هو أقدم الفنون الأدبية وقد انتشر الشعر الجاهلي في عصر ما قبل الإسلام بشكل أكبر من النثر حيث أن النثر يقوم على التفكير والمنطق بينما الشعر يقوم على العاطفة والخيال وكان العرب يفضلون الشعر عن النثر حيث ان العرب لديهم طابع عاطفي أكثر من التفكير والمنطق بالاضافة الى ان العرب كان لديهم قدرة عالية على الحفظ وذلك بسبب أميتهم .

وقد تم بذل مجهود كبير لمعرفة تاريخ بداية الشعر الجاهلي لكن لم يتم التوصل لهذا التاريخ بدقة فلم يعرف العرب التدوين سوى بعد ظهور الإسلام وهو ما صعب معرفة تاريخ بداية الشعر الجاهلي ويقال ان الشعر الجاهلي بدأ قبل ظهور الإسلام بقرن ونصف ولكن الشعر الذي تم التوصل له كان جيد جداً .

وقد توصل علماء اللغة العربية إلى أن الشعر كان له مكانة عالية عند العرب على مر العصور حيث كان العرب لديهم فصاحة في اللغة العربية لكن العيب الوحيد لديهم هو الامية لم يكن يعرفوا القراءة والكتابة وبالرغم من ذلك فإن الشعر كان له مكانة كبيرة عندهم بالاضافة الى القدرة العالية على الحفظ والتمكن من اللغة العربية من خلال النطق ولذلك كان القرآن الكريم هو أكبر المعجزات التي جاء بها سيدنا محمد فكان تحدي من الله - سبحانه وتعالى - للعرب .

كما أن الشعر كان يتم الاعتماد عليه في تعليم الأجيال الصغيرة تاريخ القبائل ومجد القبائل وكان يعد من أهم وسائل التسجيل لمفاخر هذه القبائل .

 

 

لما لا تترك تعليق