مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الثورة العرابية

الثورة العرابية

الثورة العرابية : هي التي قادها أحمد عرابي في فترة 1879- 1882 ضد الخديوي والتدخل الأجنبي في مصر  وذلك في 7 فبراير استجاب الخديوي لمطالب الأمة , وقد عزل رياض باشا من رئاسة الوزارة وعهد الي شريف باشا بتشكيل الوزارة حيث كان رجلآ كريمآ مشهود له بالوطنية والأستقامة فألف وزارته في 19 شوال 1298هجرية الموافق 14 سبتمبر 1881 ميلادية وتعد الثورة العرابية من اهم الثورات التاريخية التي قام بها احمد عرابي حيث عرف احمد عرابي بالشجاعة بعدما وقف في وجه الخديوي ولذلك سوف نتعرف على الثورة العرابية في هذا الموشوع بشكل اكبر .

نشأة الثورة العرابية 

سعي رياض باشا لوضع دستور للبلاد ونجح في الانتهاء منه وعرضه علي مجلس النواب الذي أقر معظم مواده , ثم عصف بهذا الجهد تدخل اٍنجلترا وفرنسا في شئون البلاد وتأزمت الأمور فقام رياض باشا بتقديم استقالته في 2 من ربيع الآخر 1299هجرية الموافق 2 من فبراير سنة 1882 ميلادية. وبالتالي تشكلت حكومة جديدة برئاسة محمود سامي البارودي حيث شغل عرابي فيه منصب وزير الجهادية (الدفاع) وكانت وزارة البارودي مقبولة وفيها ارتياح وقبول من مختلف الدوائر العسكرية والمدنية , حيث أنها تحقيقآ لرغبة الأمة ومقعد الآمال وكانت عند حسن الظن فأعلنت الدستور وصدر المرسوم الخديوي به في 18 ربيع الأول 1299 هجرية الموافق 7 فبراير 1882 ميلادية .

فتعثرت الخطوة الوليدة الي الحياة النيابية بعد نشوب الخلاف بين الخديوي ووزارة البارودي حول تنفيذ بعض الأحكام العسكرية ولم يجد هذا الخلاف من يحتويه من عقلاء الطرفين فاشتدت الأزمة بين الطرفين وتعقد حل المشكلة  ووجدت بريطانيا وفرنسا في هذا الخلاف المستعر بين الخديوي ووزرائه فرصه للتدخل في شئون البلاد فقامت ببعث أسطوليهما الي شاطئ الاسكندرية بدعوي حماية الأجانب من الأخطار .ثم بعثت هذان الدولتان خطابآ للحكومة المصرية بلغة التهديد والبلاغات الرسمية ثم تقدم قنصلا الدولتين الي البارودي بمذكرة مشتركة يطلبان فيها استقالة الوزارة ة وابعاد عرابي وزير الجهادية عن القطر المصري مؤقتآ مع احتيفاظه برتبه ومرتباته واقامة علي باشا

 فهمي وعبد العال باشا حلمي وهما من زملاء عرابي وكبار قادة الجيش في الريف مع احتيفاظهما برتبتيهما ومرتبيهما وذلك كان في رجب 1299هجرية الموافق 25مايو 1882 ميلادية . حيث قامت وزارة البارودي برفض هذه المذكرة باعتبارها تدخلآ مهينآ في شئون البلاد الداخلية وطلبت من الخديوي توفيق التضامن معها في الرفض الا انه أعلن قبوله لمطالب الدولتين , نظرآ لهذا الموقف تقدم البارودي باستقالته من الوزارة فقبلها الخديوي . 

أسباب الثورة العرابية

  • حكم توفيق المطلق: وتمثل في رفض الدستور والمجلس النيابي 
  • وزارة رياض باشا المستبدة : التي عارضت الحياة النيابية وانحازت للأجانب واضطهدت الوطنيين وعطلت الصحف الوطنية 
  • التدخل الأجنبي ممثلآ في صندوق الدين والمراقبة الثنائية 
  • اصدار قانون التصفية الذي خصص نصف الاٍيرادات لسداد الديون 
  • تذمر ضباط الجيش من المصريين بسبب 
  • سوء معاملة رؤسائهم الأتراك في عهد عثمان 
  • حرمان غالبية الضباط المصريين من الترقية اهمال شئون الجيش وعدم دفع المرتبات 
  • احساس الضباط بما يعانيه الشعب من ظلم واستبداد 

 

لما لا تترك تعليق