مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

علم الاعصاب الاجتماعي

علم الاعصاب الاجتماعي 

علم الاعصاب الاجتماعي هو عبارة عن فرع من فروع علم النفس وهو عبارة عن علم متعدد المجالات ويكون الهدف الاساسي من هذا العلم هو تنظيم الحياة الاجتماعية والسلوك الموجود في الحياة بالاضافة الى انه يعمل على فهم كيفية قيام الانظمة الاحيائية بعملها حيث ان علم الاعصاب الاجتماعي يقوم باستخدام عدد من الاساليب والمفاهيم التي تساعده على توضيح النظريات الخاصة بالعمليات الاجتماعية والسلوك وهو ما يعني ان علم الاعصاب الاجتماعي متخصص في علاج الانسان فقط حيث ان الانسان هو الكائن الحي الوحيد الذي يصعب ان يعيش بمفرده في مكان ما فقلد خلق الله عز وجل الانسان كائن اجتماعي يحب ان يعيش مع عدد من الاشخاص الاخرين والكائنات الحية الاخرى مثل النباتات والحيوانات .

فعلى سبيل المثال بعض الاشخاص الذين يعيشون وحدهم في اماكن بعيده عن الناس سوف نلاحظ حدوث خلل في سلوكهم واذا قمت بنقلهم الى مناطق سكنية سوف نلاحظ صعوبة في تعاملهم مع باقي الاشخاص وهو ما يعني ان الانسان عندما يعيش في وسط اجتماعي جيد تكون القدرات العقلية له جيدة وقد اثبتت الدراسات ان الانسان يحب ان يعيش في وضع اجتماعي جيد اي يعيش مع اسرته سواء كان اعزب او متزوج بالاضافة الى انه يحب ان يعيش في المدن وعادة يفضل المدن الحضارية التي بها عدد من الثقافات المختلفة كما ان سلوكيات الانسان هي من تساعده على البقاء فالسلوكيات هي عبارة عن تصرفات يقوم بها الانسان ولكن العقل هو من يوجه تلك التصرفات وهو ما يدل على اهمية علم الاعصاب الاجتماعي .

فالانسان العاقل هو من يقوم بالتناسل ثم الحفاظ على هذا التناسل ورعايته لفترة زمنية طويلة فعلى سبيل المثال الانسان بعد فترة البلوغ يتزوج وينتج عن هذا الزواج انجاب اطفال ويجب ان يقوم بتربية هؤلاء الاطفال ويعلمهم حتى يتجاوزوا فترة البلوغ ويصبحوا اشخاص قادرين على تحمل مسئوليتهم بأنفسهم ولذلك يعد علم العصاب الجتماعي من العلوم الهامة في حياتنا حيث كان يتمك نشر بعض من مؤلفات علم الاعصاب الاجتماعي في نهاية فترة الثمانينات من القرن العشرين تحديدًا في الفترة بين عام 1988 م الى عام 1994 م وكانت تنشر هذع المؤلفات كل ثلاثة اشهر اي ربع سنوي ولذلك انتشر علم العصاب الاجتماعي بشكل كبير في تلك الفترة  وقد تم نشر مقال عن علم الاعصاب الاجتماعي بقلم جاري بيرنتسون وجون كاتشيبو وبعد ذلك اطلق عليهم لقب الاب الروحي لعلم الاعصاب الاجتماعي .

نشأة علم الاعصاب الاجتماعي 

في بداية ظهور علم الاعصاب تم التركيز على الاعصاب بشكل تقليدي وتم تجاهل السلوكيات والحياة الاجتماعية والبيئة حيث تم اعتبار علم الاعصاب كيان منفصل ولكن في حقيقة الامر ان البيئة والحياة الاجتماعية كلها عوامل مؤثرة على الانسان وفي سلوكيات الانسان حيث ان هذه السلوكيات ناتجة من العقل والاعصاب وهو ما تم توضيحه بعد ذلك ليتم تغيير اسم هذا العلم من علم الاعصاب الى علم الاعصاب الاجتماعي وكان هذا التغيير نتيجة ادراك العلماء للتأثير الكبير للهياكل الاجتماعية على العمليات التي يقوم بها مخ الانسان وجسده وهو ما يعني ان هذه العوامل تؤثر تؤثر بشكل كبير على الشخص وهذا من خلال  التفاعل الدائم الموجود بين التمثيل الغذائي ةالعوامل العصبية الصماوية والمناعة في العمل على الجسم والمخ حيث ان المخ في هذه العملية يكون هو العضو التنظيمي المركزي .

كما ان علم الاعصاب الاجتماعي يبحث في الاليات الاحيائية التي يقوم عليها العمليات الاجتماعية والسلوك وفي الغالب تعد هي احدى المعضلات الاساسية التي تنتمي الى علم الاعصاب في القرن الواحد وعشرين بالاضافة الى ان علم الاعصاب الاجتماعي يطبق العديد من الاساليب والمفاهيم التي تنتمي الى علم الاحياء حتى يتمكن من تطوير نظريات السلوك والعمليات الاجتماعية كما يقوم علم الاعصاب الاجتماعي باستخدام التراكيب  والبيانات السلوكية والاجتماعية حتى تقوم من خلالها بتطوير نظريات التظيم العصبي ووظائفه وهو ما جعل العديد من الناس حول العالم ينظرون الى التفسيرات الاحيائية والتفسيرات الاجتماعية على انها مجموعة من التفسيرات المتضاربة .

مناهج علم الاعصاب الاجتماعي 

يوجد العديد من المناهج التي يتم اتباعها في علم الاعصاب الاجتماعي حتى يتم البحث في جوانب التلاقي بين العمليات الاجتماعية والعملياتالعصبية حيث يتم استمداد هذه المناهج من الاساليب السلوكية التي يتم تطويرها بعد ذلك في علم النفس المعرفي  وعلم النفس الاجتماعي بالاضافة الى علم النفس العصبي وترتبط هذه المناهج بمجموعة مختلفة من الاساليب الاحيائية العصبية فعلى سبيل المثال التحفيز المغناطيسي للدماغ والتصوير باستخدام الرنين المغناطيسي بالاضافة الى التخطيطات كهربية العضلات والتخطيطات كهربية القلب وعلم الغدد الصماء ويوجد عدد من النماذج الحيوانية التي لها اهمية في الدور المفترض لدوائر او عمليات او بنى مخية ولنا مثال في نظام المكافأة وادمان المخدرات .

جمعية علم الاعصاب الاجتماعي 

لقد تم عقد مأدبة عشاء او اجتماع في شهر نوفمبر من عام 2009 م في مدينة شيكاغو وكان عبارة عن مناقشة لمجموعة من التحديات والفرص التي تنتنمي الى علم الاعصاب الاجتماعي بالاضافة الى عدد من التخصصات وترتب على ذلك سلسلة من الاجتماعات حيث كانت هذه الاجتماعة تحت قيادة جون كاتشيبو بالاضافة الى جين ديكتي وانضم اليهم عدد من العلماء المختصين في علم الاعصاب الاجتماعي وقد قاموا بتعريف علم الاعصاب الاجتماعي بشكل عام حيث قالوا بان علم الاعصاب الاجتماعي عبارة عن دراسة متعددة التخصصات للآليات الخلوية والوراثية بالاضافة الى الاليات العصية والهرمونية التي تقوم من خلالها جميع الانواع الاجتماعية او البنى الناشئة .

وفي خلال هذه المناقشة قام اكثر من عالم بمناقشة عدد من الدراسات والمناهج التي تم اجراؤها على الحيوانات بالاضافة الى عدد من المرضى المشاركين في هذه المناقشة وقد اتفق الجميع على ضرورة انشاء جمعية تهتم بعلم الاعصاب الاجتماعي حيث ان الهدق الاساسي من هذه الجمعية هو تواصل العلماء فيما بينهم والقدرة على مناقشة كل ما توصلوا اليه وبالتالي ستفيد كل منهما من الاخر وهو ما ينتج عنه وصول علم الاعصاب الاجتماعي الى مراحل متقدمة  ومن ذلك الوقت واصبح علم الاعصاب الاجتماعي من اهم العلوم الموجودة على الساحة وهو ما طور من علم النفس وادى الى زيادة شهرته فبعدما كان علم النفس علم غير مهم اصبح من اهم العلوم الموجودة واصبح معترف به في جميع دول العالم.

لما لا تترك تعليق