مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الفيزياء الفلكية

الفيزياء الفلكية 

الفيزياء الفلكية هي عبارة عن فرع من فروع علم الفلك كما تعمل الفيزياء الحيوية على توظيف مبادئ الكمياء والفيزياء حتى تقوم بدراسة بعض الاجسام الفلكية بالاضافة الى تحركها وموقعها المتميز في الفضاء ويعمل علم الفيزياء الفلكية على دراسة دراسة لاجسام الفلكية الاتية : ( الشمس والنجوم والكواكب والمجرات ) ويمكن ان نقول بان الفيزياء الفلكية تقوم بدراسة معظم الاجسام الموجودة في الكون وبشكل خاص تعمل الفيزياء الفلكية على دراسة اشعاع الكونية الميكروي حيث يتم دراسة ما تقوم بإصداره هذه الاجسام من اشعاعات من خلال الطيف الكهرومغناطيسي بالكامل بالاضافة الى دراسة بعض الخصائص الاخرى .

خصائص الفيزياء الفلكية 

ومن اهم الخصائص التي يتم دراستها ( الكثافة والحرارة والسطوع والتركيب الكيميائي ) وبما ان علم الفيزياءالفلكية من العلوم الكبيرة وشديدة الاتساع ولم يكن لها آخر وفي تقدم مستمر فإن العديد من علماء الفيزياء حول العالم يقوموا بتطبيق العديد من فروع الفيزياء ومن اشهر فروع الفيزياء المستخدمة ( الميكانيكا والكهرومغناطيسية والديناميكا الحرارية والميكانيكا الكمية بالاضافة الى الميكانيك الاحصائية وبعض الفروع الاخرى مثل الفيزياء الذرية والنسبية والفيزياء الجزيئية ) وهو ما يدل على اتساع علم الفيزياء الفلكية بالاضافة الى ان علم الفيزياء من العلوم الكبيرة التي تعمل على تفسير كافة الظواهر الطبيعية الموجودة في الكون .

وبعد اجراء العديد من الابحاث العلمية قد ثبت انطواء الابحاث الفلكية الحديثة بشكل كبير جدًا على بعض افرع الفيزياء مثل الفيزياء الرصدية والفيزياء النظرية حيث ان بعض الحقول الخاصة بالفيزياء الفلكية تتضمن العديد من المحاولات حتى يتم تحديد خصائص المادة المظلمة والثقوب السوداء بالاضافة الى الطاقة المظلمة كما تعمل على حديد ما اذا كان يمكن السفر عبر الزمن ام لا بالاضافة الى امكانية وجود اكوان موازية او تكون ثقوب دودية بالاضافة الى اصل الكون وقدره المحتوم كما تقوم الفيزياء النظرية بدراسة بعض المواضيع الهامة جدًا في الكون مثل ولادة النظام الشمسي وولادة المجرات وتطورهم منذ ان خلق الله الكون ومن عليه .

تاريخ الفيزياء الفلكية 

تعد الفيزياء الفلكية من اقدم فروع الفيزياء على الاطلاق بالرغم من تحديد تاريخ لظهور الفيزياء الفلكية الا ان الفيزياء الفلكية اقدم من التارخ الذي ورد في الكتب التاريخية وقد ظلت الفيزياء الفلكية لوقت طويل في عزلة عن الفيزياء العامة او فيزياء الارض وبعد ذلك تم اعتماد النظرية الارسطية التي قالت ان الاجسام السماوية عبارة عن مجموعة من الكرات لا تتغير بالاضافة الى انها تتخذ في حركتها مسار دائري منتظم ، وقد اعتبر العالم الارضي ان الاجسام السماوية ما هي الا عالم يخضع الى الاضمحلال والنمو على ان تتخذ الحركة الطبيعية المسار الخاص بها في خط مستقيم وتتوقف الحركة عندما يتخطى الجسم المتحرك هدفه .

وقد ظلت ابحاث علم الفلكية لعدة اعوام كثيرة من القرن التاسع عشر متمركزة حول روتين واحد وهو حساب المواقع والاجرام السماوية حتى بدأ ظهور احدث علوم الفلك وهي الفيزياء الفلكية التي احدثت طفرة كبيرة في علم الفلك بشكل عام حيث اكتشف بعض علماء الفيزياء وكان من ابرزهم العالم ويليام هايد بالاضافة الى العالم جوزيف ولاستون انه عند تحليل الضوء القادم من الشمس قد لاحظوا وجود عدد كبير من الخطوط الداكنة في الطيف وقد تم هذا الاكتشاف بشكل مستقل وقد ظلت الفيزياء الفلكية في تطور حتى ان بلغت القرن العشرين وحينها حدث تطور كبير في الفيزياء الفلكية حيث شملت الاطوال الموجية .

لما لا تترك تعليق