مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

تكاثر النباتات في الصوبة الزراعية

طرق التكاثر داخل الصوب الزراعية

ويتم تكاثر نبات الشيلك اعتياديا بواسطة المدادات والتي تبدا بالتكوين عندما ترتفع درجات الحرارة وذلك اثناء فترة الصيف بالكامل وان المدادات تكون في نهايتها نبات جديد يحتوي على الاوراق والساق والجذور والذي يتم فصله عن نبات الام ويستخدم في التكاثر اما بالنسبة لعدد المدادات التي تنتج فقد ذكر بانه يمكن انتاج ما يقرب من ثلاثون نبات مساحة مقدارها ام مربع مزروعة بنبات الشيلك ولما كان نبات الشيلك يتكاثر خضريا لذلك يجب التاكد من كون نباتات الام خالية من اي امراض مثل امراض الفيروسات لذلك يجب الحفاظ على الامهات ويتم تحقيق ذلك بزراعتها في صوب زجاجية بحيث لاتدخلها الحشرات خاصة حشرة لمن والتي تكون بالنباتات النظيفة ونظافة الايدي الشخصية والادوات الزراعية وغيرها من المواد عند استعمالها في خدمات نبات الام 

 

موعد الزراعة في الصوبة 

يتم مباشرة زراعة النباتات في بداية فصل الربيع وذلك في الفترة من شهر اذار الى نيسان 

طريقة الزراعة داخل الصوبة

حيث تعتمد طريقة الزراعة على الري في الاساس فانه يمكن زراعة الشيلك على مصاطب اذا ما يريد سقي النباتات سيحا او يزرع الشيلك في خطوط اذا ما استعمل نظام الري بالتنقيط او بالرش وتكون المسافة بين التباتات 40 سم

  • تغطية سطح التربة 

حيث ان هناك طلب متزايد على محصول الشليك للاستهلاك الطازج لذلك يجب ان تكون الثمار غير متضررة وجافة ونظيفة ولن يتم ذلك الا بتغطية سطح التربة بالقش عند ابتداء الزهار وقبل ان تبدا الشماريخ الزهرية بالانحناء باتجاه سطح التربة ويجب ان يكون القش ناعما ويجب وضعه فوق سطح التربة لذلك فانه يستخدم التبن العادي لهذا الغرض كما يجب التاكد من من اخلاء التبن  من بقايا الحبوب التي تنبت احيانا وتسبب بعض المشاكل 

 

  • الازهار وعقد الثمار

حيث ان ازهار الشيلك خشية وان النباتات تزدهر بعد الزراعة بوقت قصير نوعا ما في فصل الربيع فلقد وجد بعض الباحثين انه يمكن رش او معاملة ازهار النبات الخاصة بالشيلك بمنظمات النمو كمادة اندول حامض الخليك حيث تؤدي الى تشجيع ثمار العذرية على الانتاج وقد يتم استخدام هذه الطريقة في زيادة عقد الازهار في اصناف الشليك القليلة الاسدية

  • النضج  

حيث تبدا ثمار الشليك بالنضج بعد اربعة او ستة اسابيع من تفتح الازهار وعلامات النضج هي اكتمال حجم الثمرة ويتم تعريف النضج من تحول لون الثمرة من الاخضر الى الابيض ثم الى الاحمر

  • الحصاد

وتستمر فترة جمع ثمار الشليك بين ثلاثة او اربعة اسابيع وهذا يعتمد بالطبع على ظروف المناخ الجوي والصنف وتجمع الثمار مرة كل يومين او ثلاثة ايام ويتم اجراء الحصاد صباحا وعند حصاد الثمار يجب حصاد الثمار بحيث يكون متصلا معها اوراق الكاسية والساق قد تؤدي الىسهولة تلف الثمار وبالتالي اصابتها بالامراض ولذلك يجب العناية التامة اثناء جمع هذه الثمار

  • التعبئة

يتم تعبئة الشليك في سلال ضغيرة ورقية او بلاستيكية تتسع كلامن ربع الى نصف كيلو جرام 

ويعتبر التكاثر من الاشياء المهمة التي يجب مراعاتها في الصوب الزراعية فان التكاثر الجيد هو العامل الرئيسي في زيدادة المحصول الى النصف والى الاضعاف التي نراها في انتاج الصوب الزراية لذلك يعتبر التكاثر هو المصدر الاول والاخير في انتاج المحصول الزراعي سواء كان داخل الصوبة الزراعية او خارجها كما يعد من الاشياء الهامة التي يجب مراعاتها هي موعد الزراعة وايضا النضج الذي يعد شيئا مهما للغاية في تكاثر الزهور داخل الصوب الزراعية كما يعتبر التكاثر في عقد الثمار امرا مهما للغاية 

 

طرق التكاثر في الصوبة الزراعية

من اشهر طرق التكاثر هو التكاثر الجنسي اي يتم عن طريق جنبن البذرة والناتج من عملية التلقيح والاخصاب بحيث تستخدم البذور كوسيلة اكثار اساسية في العديد من المحاصيل البستانية مثل الخضروات ونباتات الزينة الا انه لا ينصح فيها اكثار اشجار الفواكه وتعتبر هذه الطريقة من الطرق التي بها عيوب مثل انتاج نبات به عيب وراثي نتيجة التلقيح الخلطي ونتيجة حدوث انعزالات وراثية تؤدي الى انتاج نباتات نختلفة عن نباتات الام كم يتم اختيار بذور مناسبة للتكاثر

  • ذات حيوية عالية
  •  القدرة على الاحتفاظ بالنمو
  •  القدرة على التجانس في الشكل والحجم واللون .
  •  نظافة البذور .
  • خلو البذور وسلامتها من اي عدوى الأمراض الفطرية والحشرية .

 

سكون البذور:

 

التكاثر اللاجنسي داخل الصوبة

يقصد بالتكاثر الخضري إكثار النباتات وزيادة أعدادها باستخدام أي جزء من الأجزاء الخضرية للنبات الواحد (مثل العقل والأبصال والكورمات والدرنات والجذور المتدرنة والرايزومات والخلفات والسرطانات وتجزئة أو تقسيم النبات ) أو الأجزاء الجذرية أو من الأنسجة النباتية أو الخلايا المفردة بعد تنميتها في بيئات معقمة( زراعة الأنسجة) وذلك لإنتاج نباتات جديدة تكون مشابهة تماماً للنبات الأم.

 

أهم الأسباب والأغراض للتكاثر الخضري:

 

  1.  للمحافظة على الصفات الوراثية للنبات للحصول على نباتات مشابهة تماماً للأصل في صفات النمو والأزهار والثمار حيث أن تكاثر بعض النباتات بالبذور يتكون عنها نباتات جديدة مخالفة تماماً في صفاتها للأمهات التي أخذت منها هذه البذور ، وغالباً ما تكون النباتات الناتجة سيئة الصفات.
  2.  
  3.  إكثار النباتات التي يصعب تكاثرها بالبذور، وقد تكون عقيمة وراثياً ولا تكون بذوراً أو في الحالات التي تكون فيها النباتات غير قادرة على إنتاج البذور أو تنتج بذور بكميات قليلة وكذلك بسبب قلة إنبات البذور لضعف حيويتها أو لعدم اكتمال نمو أجنتها.
  4.  
  5.  يستخدم التكاثر الخضري لإنتاج شتلات كبيرة الحجم وأشجار مثمرة في وقت قصير وأقل من الأشجار الناتجة من البذور حيث أن فترة طور النمو والشباب تكون أقصر في النباتات المتكاثر خضرياً عن النباتات المتكاثرة بالبذور والتي عادة تتأخر في الإزهار وحملها للثمار.
  6.  للتغلب على بعض الأمراض والديدان الثعبانية كما في عملية التطعيم على أصول الأشجار المقاومة لهذه الآفات.
  7.  التغلب على العوامل البيئية غير الملائمة لزراعة أنواع أو أصناف نباتية معينة مثل زراعة الخوخ الذي لا ينجح في الأراضي الثقيلة وذلك بعد تعقيمه على أصل البرقوق أو المشمش الذي تنجح زراعته في الأراضي الثقيلة.
  8.  إنتاج أصول متشابهة في تركيبها الوراثي وكذلك للمحافظة على الطفرات التي قد تحدث بصورة طبيعية أو نتيجة التربية أو استخدام الأشعة أو المطفرات الكيماوية.

 

 

 

لما لا تترك تعليق