مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

مجرة درب التبانة

مجرة درب التبانة

مجرة درب التبانة ( بالانجليزية :  Milky way) : وهي عبارة عن مجرة على شكل حلزوني يطلق عليها في بعض الاحيان" الطريق اللبني " وهي المجرة التي تنتمي اليها المجموعة الشمسية بالكامل من شمس وقمر وكواكب كما تحتوي مجرة درب التبانة على مئات البلايين من النجوم كما تتميز المجرة بانتشار سحابات هائلة من الفازات والتراب وتنتشر هذه السحابات في شتى اطراف المجرة كا تحتوي مجرة درب التبانة على قرابة ال400 مليار نجم واثبتت الابحاث التي اجرتها وكالة ناسا الفضائية ان مجرة درب التبانة تظهر على شكل حزمة لبنية في الليالي المظلمة الصافية  حيث تظهر المجرة على شكل حزمة لبنية عريضة من ضوء النجوم تمتد من خلال السماء كما اكتشف الباحثون في الفضاء ان الفجوات المظلمة التي تنشا في الحزمة تكون نتيجة تكون سحب من الغازات والغبار وهي التي تقوم بحجب الضوء الذي ينبعث من النجوم التي خلفها ومن ضمن هذه النجوم الشمس وكشفت الابحاث عن المسافة بين المجموعة الشمسية ومركز المجرة وكانت المسافة تبلغ ما يقرب من 27 الف سنة ضوئية .

سبب تسمية مجرة درب التبانة 

يعتبر العلماء العرب هم من اطلقوا على درب التبانه هذه الاسم لانه تشبه التبن المسكوب حيث كانت المواشي قديما تحمل التبن وسقط منها وهي تسير وهو ما يشبه اذرع المجرة لان جزء منها يبدو في الليالي الصافية مثل الطريق الابيض من التبن يراه الشخص كنور خافت في السماء وكأن النجوم متراصة مضيئة بالرغم من بعدها الشاسع عن بعضها .

وبعد اطلاق العرب على مجرة درب التبانة هذا الاسم الا ان الغرب اطلقوا عليها "  Milky way" وهي مترجمة من الكلمة الاغريقية "Kiklos Galaxias" وهي تعني في اللغة العربية الدائرة اللبنية وكان سبب تسميتها بهذا الاسم "ان هيراكليس الرضيع  حاول الرضاعة من ثدي هيرا ولكن كا تعرف الامهات في شتى الاماكن وكاشارة الى ردفعل خذلان قوي انتثر بعض الحليب من فمه وعندما اخفق هيراكليس في ان ينهل هذا اجدول القدسي تم حرمانه من فرصته في الخلود وتم معرفة هذه القصة الا عندما صنع جاليليو مرقبه الاول وعندها تمكن جاليليو من اكتشاف ان المجرة تتكون من ملايين من النجوم المنفصلة عن بعضها  

نشأة مجرة درب التبانة

بعد العديد من الابحاث تم تقدير عمر مجرة درب التبانة حيث تم تقدير عمرها بحوالي 14 مليار سنة كما اكتشف علماء الفلك ان مجرة درب التبانة صغيرة الى حد ما بالنسبة لعمر المجرات الاخرى  وتم تحديد عمر المجرة بعد استخدام تقنية تسمى التسلسل الزمني الكوني وهي من التقنيات الحديثة الي تدرس التطور الزمني للاحداث الفلكية والاجرام وقد تم استخدامها في قياس عمر العديد من النجوم والكواكب مثل الشمس 

مكونات مجرة درب التبانة

تحتوي مجرة درب التبانة على الكثير من النجوم وهي على شكل قرص واثبتت ابحاث علماء الفلك ان المجرة تدور حول نفسها مرة كل 250 مليون سنة كما اثبتت ان النجوم تدور فيها حسب القرابة من المجرة حيث ان النجوم القريبة هي التي تدور بشكل اسرع كلما اقتربت من مركز المجرة بينما النجوم التي تكون على اطراف المجرة تكون ابطئ نسبيا هذا بالاضافة الى اختلاف شدة الجاذبية نتيجة كثافة النجوم في بعض المناطق حيث تعمل على تكوين اذرع حلزونية للمجرة وتم اكتشاف ان المجموعة الشمسية تقع على احد هذه الاذرع ويسمى الذراع الذي يضمها بالذراع الجبار.

لما لا تترك تعليق