مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

ما هو تكوين الارض

ماهو تكوين الأرض

ما هو شكل كوكب الأرض

شكل كوكب الأرض بيضاوى قريب جداً إلى الشكل الكروى المفلطح ،فكوكب الأرض يمتلك الشكل الكروى المفلطح عند القطبيين القطب الشمالى والقطب الجنوبى ،ومنبعج عند خط الاستواء أى فى منتصف كوكب الأرض ،وذلك الشكل الكروى المفلطح يؤدى غلى جعل القطر عند خط الاستواء الذى يقع فى منتصف الكوكب أكبر من القطبيين لكوكب الأرض بمقدار حواى 43 كيلو متر ، ويكون متوسط قطر كوكب الارض لا هو خط الاستواء ولا هو القطبيين بل ما فى منتصفهما حوالى 40.000كيلو متر.

والمهم هنا أن علم الجغرافيا الذى يدرس علم الارض من حيث التضاريس يختلف عن هذه الأختلافات بمقدار بسيط عن علم الفضاء الذى يدرس كوكب الأرض ،والفضاء .ويمثل هذا الأختلاف أو التفاوت فى كلاً من العلمين فى جبل ايفرست الذى يصل أرتفاعه إلى 8.848 متر عن سطح البحر .وكذلك أيضاً يعتبر التفاوت والاخلاف فى منخفض ماريانا الذى يصل إنخفاضه غلى 10.911 متر تحت سطح الأرض وبسبب أنبعاج الأرض عند المنتصف فى خط الأستواء فإن جبل شيمبورازو الذى يقع فى الإكوادور يعتبر هو أكثر النقاط بعداً عن مركز الارض.

ما هو التكوين الكميائى لكوكب الأرض

قام عالم الكيمياء الأرضية العالم فرانك ويغلسورث كلارك بتوضيح أن أكثر من 47% من قشرة سطح الارض تتكون من غاز الاكسجين .ويعتبر ايضاً معظم الصخور عبارة عن أكسيدات وهى ايضاً من الاكسجين التى يتكون منها القشرة الارضية للأرض ،أما الكلور والكبريت والفلور فيعتبر من العناصر المهمة وتمثل الكمية الاجمالية من الكلور والكبريت اقل من 1% وتشمل الأكسيدات الأساسية ومن اهم العناصر الحديد والالومنيا والجير وأكسيد الحديد والبوتاس والصودا  وجدير بالذكر أن السليكا تعمل بشكل أساسي كحمض وتساهم في تكون السليكات، كما أن كل العناصر المعدنية الشائعة في  الصخور البركانية تتمتع بهذه الخصائص أيضًا. وقد استنتج كلارك، من خلال إحصائية اعتمدت على 1,6729 دراسة تحليلية لجميع أنواع الصخور ،كما أن العناصر المعدنية الموجودة فى الأرض أو الشائعة تمثل 99.22% من هذه الصخور ويتكون من الأكسيدات بينما توجد العناصر الأخرى بكميات قليلة جداً جداً.

التكوين الداخلى للارض

ينقسم التكوين الداخلى لكوكب الأرض إلى عدة طبقات فعند البحث داخل تلك الطبقات لكوكب الأرض سنرى طبقة خارجية والتى نسميها القشرة الأرضية .يلاحظ أنها عبارة عن قشرة رقيقة يبلغ سمك تلك القشرة إلى حوالى 50 كيلو متر ،وتتميز بتكونها من معادن خفيفة أغلبها السلكيات.

. وتطفو تلك القشرة الخفيفة التي تحوي القارات والمحيطات والبحار فوق غلاف الأرض، وهو أشد كثافة عن مادة السطح ويتكون من مادة صلبة عالية اللزوجة. هذا ويفصل إنقطاع ماهو  -انقطاع زلزالي يفصل قشرة الأرض عن الوشاح الذي تحتها، ويستدل عنه من منحنيات الزمن الارتحالية التي تبين تعرض الموجات الزلزالية إلى زيادة مفاجئة في السرعة- بين القشرة الأرضية والوشاح الأرضي، كما أن سمك القشرة الأرضية يختلف من مكان إلى آخر؛ حيث يكون متوسط سمكها تحت المسطحات المائية 6 كيلومترات ويتراوح بين 30 و 50 كيلومتر في القارات. يُطلق على كل من القشرة الأرضية والجزء السطحي من الوشاح الأرضي العلوي الذي يتسم بالبرودة والصلابة اسم "الغلاف الصخري" أو "الغلاف الحجري"، وهو الذي تتكون منه الالواح التكنولوجية. ويقع أسفل الغلاف الصخرى نطاق نسبى وهو الذى يعتبر بمثابة طبقة تتسم بلزوجة منخفضة جداً . يوجد لب خارجي سائل يتسم بلزوجة منخفضة للغاية أعلى اللب الداخلي الصلب. وقد يدوراللب الداخلي بسرعة زاوية (المعدل الزمني لتغير الإزاحة الزاوية) أعلى من السرعة التي تدور بها باقي أجزاء الكوكب، كما أن درجة حرارته تزيد بنسبة 0.1 إلى 0.5 درجات مئوية كل عام.

 

لما لا تترك تعليق