مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الذكاء البشري والذكاء الاصطناعي

ما هى العلاقة بين الذكاء البشرى والذكاء الأصطناعى

العقل البشرى  والذكاء الأصطناعى جيث يمكن توضيح العلاقة بين الذكاء البشري والذكاء الاصطناعي للحاسوب حيث تم محاكاة ونقل اساليب الذكاء البشري في شكل برامج ونظم تجعل الحاسب قادرا على اقتحام مجالات تتسم بالذكاء عند محاولة الحصول على حلول لها وبذلك تم تعريف هذه البرامج والنظم على انها برامج ونظم الذكاء المنقولة الى الحاسب او نظم الذكاء الاصطناعي وتتضح العلاقة بين الانسان والحاسب.

  •  محاكاة بعض اساليب الذكاء الانساني في موضوعات :

استخدام الرموز في التعامل والمعالجة والتعرف على الاشياء وضع الحلول للمشكلات واستخدام الخبرات المكتسبة للانسان الخبير في مجال ما ونقلها الى الحاسب في شكل برامج ونظم قد ادت الى نشاة وتطور المعالجة الرمزية ووضع الحلول للمشكلات ومعالجة المعرفة والنظم الخبيرة.

  •  محاكاة اساليب الادراك السمعي والتفهم والتحدث عند الانسان  

: تم تطوير برامج ونظم التعرف على اللغات الطبيعية وتفهمها ومعالجتها حيث يقوم الحاسب بتفهم اللغات الطبيعية مثل الانجليزية واليابنية والترجمة الالية من احد هذه اللغات الى الاخرى.

  • محاكاة سيطرة المخ والحواس على الجهاز الحركي : 

تم تطوير برامج ونظمالانسان الالي وعلم الانسان وذلك في محاولة لنقل السيطرة الحركية الدقيقة مع اتخاذ قرار التحرك بناءا على الوضع القائم للاستخدام في المصانع وما الى ذلك.

  • محاكاة ونقل نظم الرؤية والنظر للانسان :

تم تطوير برامج الرؤية بالحاسب ومعالجة الصور بطرق مختلفة والتعرف على الاشكال به.

  • بعمل نماذج لمحاكاة طرق عمل الخلايا العصبية في المخ وخصوصا الية المعالجة المتوازية بما ياتي  :

- تطوير الشبكات العصبية والحساب العصبي والتي تطورت وأصبحت قادرة على محاكاة التعلم والتعرف في الإنسان  . و يمكن القول إن الحساب العصبي والشبكات العصبية هي محاولة تقليد ا أسلوب الذي يتبعه المخ الإنساني في العمل , وعلى ذلك فان الشبكات العصبية . لا تعتبر من احد فروع الذكاء الاصطناعي وذلك لعدم اعتمادها على ا أساسيات لهذا العلم , كما أنها لا تحمل الخواص العامة وبذلك جرى تصنيفها على أنها مكملة للذكاء الاصطناعي وخصوصا في مجالات ا كتساب المعرفة  والاستدلال والتعلم ا آ لي. ومن الناحية التطبيقية والاستخدام فان كثير من تطبيقات الشبكات العصبية لا لتدخل في نطاق هذا العلم والبعض أخر يندرج تحته .

يعتبر المخ الإنساني وطريقة عمله و وظائفه المختلفة وخصوصا القدرة على المعالجة الرمزية والذاكرة طويلة  أمد من ا أشياء الجاذبة لانتباه كثير من علماء وخبراء الحاسبات الذين يعملون على تطوير الحاسبات الذكية حيث تعتبر بصمات الإشكال والرموز التي تختزن في ذاكرة الإنسان والمماثلة للبيانات الرقمية التي تخزن في شبكة المعلومات هي ا أساس في المعالجة الرمزية ومن المنطقي ان يصبح المخ مزودا بنظام لفهرسة رمزي عالي المستوى يسمح بتخزين واسترجاع هذه الاشكال عند طلبها وذلك بالقيام بتنظيم الإشكال في مجموعات تحتوي على الحقائق والعلاقات بينهما بشكل يسمح بتخزينها واسترجاعها كوحدة

واحدة , ولقد اثبتت الدراسة ان اكبر عدد من هذه المجموعات التي يمكن ان يعالجها ويوضحها الانسان تبلغ من 4 الى 7 مجموعات.

 

لما لا تترك تعليق