مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

نظرية تكوين الكون

أول نظرية عن الكون

نظرية ارسطو فى الكون

منذ زمن بعيد جداً يرجع إلى عام 340 ق.م .أستطاع الفيلسوف الاغريقى أرسطو من أن يطرح كتاب أسمه "عن السماوات" وفى هذا الكتاب طرح الفيلسوف أرسطو نظرته عن الكرة الارضية وأن نظرته للكرة الارضية نظرة كروية وهو يرى ان كوكب الارض كوكب مستدير كروى ويوجد حجتين قويتين بأن كلام أرسطو صحيح على عكس أن كوكب الأرض مسطح (يوجد من يعتقد بأن الارض مستطحة مستوية). الحجة الاولى لدى أرسطو أنه لاحظ خسوف القمر مسطح وهذ يحدث بسبب وقوع الأرض بين بين الشمس والقمر .وظل الأرض على القمر يكون مستدير (وهذا لا يمكن أن يحدث الا فى وجود كوكب الأرض فى حالة كروية)  والحجة الثانية: عرف الاغريق من رحلاتهم بأن النجم الموجود فى شمال يقع فى القطب الشمالى فعند النظر عليه يبدو للراصد مباشة عند القطب الشمالى ولكن عند خط الاستواء يبدو وكأنه على الافق بالظبط . وتوجد حجة ثالثة خارج هذا الكتاب ووهى أنه عند قدوم سفينه من الافق فأنها تظهر بالتدريج من أعلى إلى أسفل بحيث أن اول جزء يظهر من السفن هو الشعار وعند أقتراب السفينة أكثر يبدأجسم السفينة فى الظهور.

وكان ارسطو يعتقد بان الارض ثابتة وتدور حولها الشمس والقمر والكواكب المعروفة وقتها وأنت هذه الفكرة للكون عند أرسطو حتى أتى بطليموس وطور من هذه النظرية لتكوين الكون

نظرية بطليموس فى الكون

طور بطليموس من نظرية أرسطو لتكون نظرية كاملة لتكوين الكون حيث أن الأرض هى مركز الكون وتدور حولها الشمس والقمر و الخمس كواكب المعروفة وقتها .

وكانت التظرية معقدة جدا على مايتم رصده فى السماء حيث لا تتفق النظرية مع المشاهدات .لقد قدم نموذج نسقاً مضبوطاً-إلى حد ما-ومعقولاً للتنبؤ بمواقع الأجرام السماوية فى السماء.كان يجب على بطليموس أن يفترض أ، القمر يتبع مسار يأتى أحيانا البع بين القم والأرض بمسافة أبعد فى أماكن اخرى ويعنى هذا ان القمر ينبغى أن يظهر أحياناٍ أكبر مرتين مما فى الأحيان الأخرى . وعرف بطليموس هذا الخطا ، ومع ذلك كان نموذج بطليموس مقبولاٍ للصورة العامة وكان ذلك يتفق مع الكتاب المقدس للكنيسة المسيحية حيث كان يوجد متسع للجنة ونار خلف الكواكب حيث أن الكواكب لها دائرة أى مسار تسير فيه وأيضاً النجوم وخلف هذه النجوم متسع من المكان للجنة والجحيم لذلك أتخذت النظرية كصورة للكوًن .

سقوط نظرية أرسطو وبطليموس

وظلت هذه النظرية العديد من السنين هى صورة الكون ولا أحد يستطيع الأعتراض على هذه النظرية لأنها كانت مأخوذه صورة للكون وكانت متفقة مع الكتاب المقدس للدين المسيحى حتى ظهر قس بولندى عام 1514 م يدعى نيكولاس كوبرنيكوس ونشر نظرية على أن الشمس ثابتة وأن الارض هى التى تدور حول الشمس وان الكواكب أيضاً تدور حول الشمس ولكن كوبرنيكوس نشر هذه النظرية بدون توقيع خوفاً بانه تتهمه الكنيسة بالجنون والهرطقة ولم يأخذ هذه النظرية محمل الجد .بعد أن مر حوالى مايقرب قرن إلى أن اخذت محمل الجد والذين أخذوا محمل الجد هما العالمان الألمانى جوهانز كبلر والعالم الإيطالى جاليليو جاليلى ودرسوا نظرية كوبرنيكوس ووجد أننظرية كوبر نيكوس صحيحة وكان هذه هى الضربة القاضية لنظرية أرسطو وبطليموس وظهرت نظرية جديدة لكوبرنيكوس. 

 

لما لا تترك تعليق