مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

نبات الصبار

نبات الصبار 

الصبار ( باللاتينية : Cactus) : وهو عبارة عن نوع من انواع النبات ينتمي الى الفصيلة الصبارية التي تعيش بشكل شبه دائم في البيئة الصحراوية القاسية لذلك يضرب الناس دائما المثل بتحمل هذه النباتات للعطش والجفاف الذي يمتد لعدة سنوات طويلة وينتج من نبات بعض انواع الثمرات مثل التين الشوكي الذي يعتبر من انواع الفاكهة التي تنتشر في الصيف خاصة في الدول العربية التي بها مناخ صحراوي مثل مصر هذا بالاضافة الى نمو الازهار في بعض انواع الصبار 

كما ان هناك بعض الطيور الصحراوية التي تعيش في الصبار حيث انها تعتبره ملجأ لها يؤمن حياتها من اعدائها وتنمو نباتات الصبار بشكل دائم حتى تصل الى ارتفاعات كبيرة جدا

استخدام نبات الصبار 

يعتبر نبات الصبار من النباتات متعددة الاستخدامات حيث يبحث عنها دائما الشركات المنتجة للادوية ومستحضرات التجميل وهذا بسبب فوائد الصبار الكبيرة خاصة في استخدامه لتصنيع كريمات الشعر ويستخدم ايضا في عمل الزيوت الخاصة بالبشرة كما يستخدم في تزيين الطرق ويعتبر نبات الصبار بالنسبة لشركات الادوية ومستحضرات التجميل بمثابة كنز حيث تعتبره معظم الشركات هو مصدر الربح الاول نظرا لانه لايكلف كثيرا .

ويستخدم نبات الصبار ايضا في طب الاعشاب حيث تم استخدام الصبار في الطب البدائي منذ بداية القرن الاول وحتى الان وهذا يدل على اهمية الصبار وان وجود الصبار منذ وجود الارض وتم تسويق الصبار من قبل مكتشفيه كمادة مداوية ومرطبة وبعد اجراء عدة دراسات وابحاث قليلة اثبتت ان منتج الصبار سواء كان مادة طبية اوتجميلية  فهو يحتوي على نسبة من الامان تعتبر جيدة الى حد ما

زراعة نبات الصبار 

عادة ما يتم زراعة نبات الصبار كنبات زينة ويعرف هذا الصنف عند البستانيين كنبات طبي يمتاز بزهورة وعصاريته حيث ان هذه العصارة تجعللامن نبات الصبار نبات قادر ان يعيش في مستوى متدني من الامطار مما يجعله مناسب جدا للحدائق والاماكن ذات منسوب مائي منخفض وينمو نبات الصبار عند درجة حرارة قد تزيد عن 12 درجة مئوية ولا تقل عن -12 سليسيوس ونلاحظ من ذلك ان نبات الصبار لا يتحمل المناخ الذي يحتوي على ثلج او صقيع ويعتبر نبات الصبار من النباتات التي تقوم بمقاومة الحشرات الضارة ورغم ذلك الا ان العناكب وبعض الحشرات التي تتغذى على الورق من اسباب تدني صحة نبات الصبار في معظم الاوقات حيث ان البيئة المناسبة لنمو نبات الصبار هي البيئة الجافة الرملية اي الصحراوية التي يوجد بها حرارة الشمس الشديدة وبالرغم من ان الصبار يعتمد على حرارة الشمس في نموه الى ان كثرة حرارة الشمس قد تؤدي الى حرقه 

ويفضل زراعة الصبار في الاواني الفخارية حيث انهاتمتاز بوجود ثقوب ويفضل ان يجف النبات كليا قبل اعادة رية مرة اخرى وعندما يزرع الصبار في القوارير فانها تصبح عادة مزدحمة باشتال تظهر من النبات الام ويجب فصل هذه الاشتال ونقلها الى قوارير اخرى حتى تقوم بفسح المجال اكثر لنمو الصبار بشكل جيد وبالاضافة الى ذلك منع انتشار الفيروسات والاوبئة ويفضل زراعة الصبار اثناء فصل الشتاء داخل بيوت محمية او صوب زراعية وذلك لحماية الصبار من الثلج والصقيع حيث تعتبر الصوب الزراعية مناسبة جدا للصبار حيث انها تعتمد في ريها للنبات على الري بالتنقيط وهذا يناسب الصبار 

لما لا تترك تعليق