مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الاشعة تحت الحمراء

الاشعة تحت الحمراء

الاشعة تحت الحمراء ( بالانجليزية :Infrarer) : وهو عبارة عن شعاع كهرومغناطيسي مع طول موجي يقع بين 0.7 الى 300 ميكرومتر وهو تقريبا ما يعادل من واحد الى 400 تيراهيرتز حيث ان يعتبر الطول الموجي له طويل بينما تردد صغير من الضوء المرئي بينما الطول الموجي قصير والتردد عالي في موجات اشعاع التيراهرتز كما تم اكتشاف ان ضوء الشمس الساطع يمكنه توفير ما يقرب من واحد كيلو وات لكل مربع عند مستوى سطح البحر ومن ضمن هذه الطاقة 527لاوات وهو ضوء الاشعة تحت الحمراء وايضا توفير 445 وات من الضوء المرئي  كما يتم توفير 32 وات من الاشعة فوق البنفسجية.

استخدام الاشعة 

تعتبر الاشعة تحت الحمراء اكثر انواع الاشعة استخداما حيث انها تستخدم في اكثر من مجال وتعتبر مهمة جدا في كل هذه المجالات ومنها :

  • الاستخدامات العسكرية :

حيث تعتبر  هي اهم استخدامات الاشعة تحت الحمراء خاصة في سلاح الدفاع الجوي حيث تستخدم في الاستحواذ على الاهداف والرؤية الليلية واهم شئ هو تقرب الصواريخ الموجهه وهذه الاستخدامات توضح ان الاشعة تحت الحمراء تستخدم في حماية دول 

  • تحليل درجة الحرارة :

وتعتبر الاشعة تحت الحمراء مهمة في درجة الحرارة حيث تقوم باستشعار لدرجات الحرارة المتوقعة اي انها تتنبا بالاحوال الجوية وتقوم بالتحليل الطيفي 

  • علم الفلك :

ويتم استخدام الاشعة تحت الحمراء في علم الفلك خاصة في المقاريب المزودة باجهزة استشعار حتى تستطيع اختراق مناطق الغبار الموجودة في الفضاء مثل السحب الجزيئية كما تقوم بكشف الاجسام الباردة مثل الكواكب  

  • الاتصالات :

تعتبر الاشعة تحت الحمراء من اوائل التقنيات التي يتم استخدامها في اجراء الاتصالات اللاسلكية وبعد ذلك تم استخدامها في تصميم ريموت الكنترول والتلفزيون والراديو كما تم الاستعان بها في تصميم الفأة ولوحة المفاتيح حتى نقوم بالتحكم في الكمبيوتر بشكل جيد لكن هذه التقنية كانت تعتبر سريعة حتى حلول عام 2013م حيث تم تطوير تقنية الاشعة تحت الحمراء الى Multi - Gigabit Communication Module   والذي يعتبر اكثر سرعة من الاشعة تحت الحمراء العادية حيث يمكنه نقل البيانات بسرعة قد تصل الى 50 ضعف سرعة الواي فاي او نقل البيانات بسرعة قد تصل الى 1433 ضعف سرعة البلوتوث العادي ويعتبر صاحب فكرة تطوير الاشعة تحت الحمراء وقام بتنفيزها الباحث الالماني المخضرم فرانك ديريك حيث قام بتزويد سرعة تقنية الاشعة تحت الحمراء من 1 الى 3 جيجا بايت في الثانية الواحدة مما قد جعله اسرع بمراحل من الوايفاي والبلوتوث كما تم تطويره بشكل اخر من الباحث الالماني ديريك وبعض رفاقه الباحثين حيث قاموا بتحويل الملفات الكبيرة الى فيديو بين الاجهزة هذا مع الوضع في الاعتبار ان قطعة الاشعة تحت الحمراء لا تتجاوز اصبع طفل صغير وقد تم اضافة بعض البرمجيات لكي تقوم بتصحيح الاخطاء التي تنتج من ضعف الاشارة اثناء تنقل الاجهزة عبر الاثير كما قام نفس الاشخاص بتطويرها حتى وصلت السرعة الى 10 جيجا بايت .

اهمية الاشعة تحت الحمراء

تعتبرالاشعة تحت الحمراء من اكثر انواع الاشعة استخداما لذلك فهي مهمة في معظم المجالات الحساسة التي تحتاج لدقة مثل المجالات العسكرية والتي تعتمد بشكل كبير على الاشعة تحت الحمراء لحماية البلاد من الاختراق وتحليل درجات الحرارة لمعرفة الناس اذا كان سيخرجون من منازلهم بشكل طبيعي ام لا  وايضا علم الفلك حيث تم عن طريقها اكتشاف الطواكب 

لما لا تترك تعليق