مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

شرح علم المعاني و اسلوب القصر

علم المعاني

هو فرع من فروع البلاغة وهو ايضا علم يهتم بدراسة اللغة العربية جيدا من حيث الالفاظ التي تتطابق مع الحالة المرتبطة به ، وبالتالي تختلف طبيعة اللفظ باختلاف حالته في الجملة، ويهتم علم المعاني ايضا ياللفظ من حيث فائدته في المعنى ، اي الغرض الذي يشير اليه مع اختلاف القصيدة او المقال او حتى النص النثري، وقام بتاسيس علم المعاني الشيخ عبد الظاهر الجرجاني بالاعتماد على : القران الكريم والاحاديث النبوية الشريفة واسلوب العرب في الحديث حيث اشتهر العرب قديما باسلوب الحديث وكتابة الشعر لذلك كان القران الكريم هو معجزة سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم).

اقسام علم المعاني

  • الخبر والانشاء 

ويعد الخبر والانشاء من اقسام الكلام ويتم تعريف الخبر على انه ما يتم قوله وهو ياتي على شكل اكمال للكلمة السابقة له ويحمل الخبر شقين هما الخبر الصواب والخبر الخطأ فن كان الخبر واقعيا وحدث بالفعل فهو خبر صواب واذا كان خبر غير صحيح ولم يحدث فهو خبر خطأ ، ويمكن تعريف الانشاء انه هو القول الذي لايصح تصنيفه بالصواب او الخطألانه قد يكون من تأليف قائله وبالتالي يكون قائله هو المرجع الاول في حقيقة صدقه اوكذبه.

ويتكون الخبر من:

  1. جملة اسمية اي مبتدأ وخبر وهي تاكيد اسناد للمسند اليه مثل المصباح مضئ
  2. وجملة فعلية اي فعل وفاعل ومفعول وهي ما ارتبط بالحدث مع وجود دلائل او استمرار حدوثه مثل الف الطالب كتاب

ويتكون الانشاء من :-

  1. انشاء طلبي وهو مايدل على طلب لم يتحقق في الوقت الحالي وتستخدم فيه اساليب كثيرةمثل اسلوب النداء والامر والاستفهام وغيرهم ومثال على ذلك لاتنس شرب اللبن
  2. انشاء غير طلبي وهو لايعتمد على طلب وتستخدم فيه اساليب عديدة مثل المدح والرجاء والقسم مثل اتمنى ان استيقظ نشيطاً
  • التقديم والتاخير

وهما اسلوبان يستخدمان عند الحديث حيث يمكن نطق الكلمات اكثر من مرة بتقديم وتاخير بعض الكلمات وتوجد بعض الحالات التي يمكن فيها تقديم وتاخير الكلمات مثل:-

  1. التشويق لقراءة القصة او النص حتى نهايته وتستخدم هذه الطريقة في القصص والروايات
  2. التعجل بالوصول الى الفكرة المطلوبة من النص 
  3. تغيير المشاعر مثل التفاؤل والتشاؤم 
  4.  تقديم ادوات اللغة في النص كمساهمة مثل النفي والاستثناء
  • اسلوب القصر

ويعرف اسلوب القصص انه التخصيص اي وجود خاصية يتفرد بها الشئ او الشخص مثل لاينجح الا بالمذاكرة وتعني الجملة ان تخصيص النجاح بالمذاكرة فاذا لم يقم الشخص بالمذاكرة لن ينجح لذلك استخدام في الجملة اسلوبي استثناء ونفي ، فيطلق على المخصوص اسم المقصور وعلى المخصوص به اسم المقصور عليه وتستخدم مع القصر حروف العطف وحروف اخرى ايضا مثل لكن وبل وانما .

  • الايجاز

وهو استخدام اكبر عدد من المعاني الممكنة مع اقل عدد من الالفاظ بشرط تحقيق المعنى المراد ايجاده من الجمله وينقسم الايجاز الى:-

  1. ايجاز القصر او ايجاز البلاغة وهو وجود اكثر من معنى في الجملة الواحدة مع الفاظ قليلة .
  2. ايجاذ الحذذف وهو حذف كلمة في الجملة لاتؤثر على معناها

موضوعات علم المعاني

وهي تتبع بعض خواص الحديث ومعرفة تفاوت المقامات حتى لايقع الشخص في الخطأ في تطبيق تركيب الحديث على تفاوت المقامات وذلك كما في ابجد العلوم لان للتراكيب خواص معينة لها يعرفها الادباء اما بسليقهم او بممارسة علم البلاغة وتلك الخواص بعضها تكون خواص ذوقية وبعضها خواص استحسانية وبعضها توابع ولوازم المعاني الاصلية ولكن لزوم معتبر في علم البلاغة والا لما اختص فهمهما بصاحب الفطرة السليمة ومن موضوعات علم المعاني

  1. احوال المسند اليه
  2. احوال الاسناد الخبري
  3. احوال المسند 
  4. احوال متعلقات الفعل 
  5. القصر
  6. الانشاء
  7. الفصل والوصل 
  8. الايجاز والاطناب والمساواة

ويتم تدرييس هذه الموضوعات في جميع المراحل الدراسية على هيئة دروس نحوية  يمكن للطالب من خلالها التعرف على موضوعات البلاغة وخاصة علم البيان وعلم المعاني ويمكنه التمييز بين الكلمات ومعرفة كيفية كتابة الخطاب او تاليف القصص والكتب ومراعاة القواعد النحوية والبلاغية ولابد ان جميع الطلاب في مختلف المراحل الدراسية ان يعرفوا كل شئ عن اللغة العربية والاهتمام بها بشكل جيد حتى يتمكن من هذه اللغة العريقة التي تحدى بها الله سبحانه وتعالى جميع الشعراء واالكتاب في العصر الجاهلي بانزاله للقران الكريم الذي عرف به المشركين قد انفسهم من علم الله الذي لا يحصى وانهم مهما تعلموا البلاغة والادب والفصاحة لن يستطيعوا ان ياتوا بكتاب مثل القران الكريم لذلك من اراد تعلم اللغة العربية الصحيحة والقواعد النحوية والبلاغية فعليه بقراءة القران الكريم.

كما اوصانا رسولنا الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم)  بالبحث عن العلم وعدم التوققف عنه مطلقا بحديثه الشهير"اطلبوا العلم ولو في الصين" فمن توقف عن طلب العلم توقف عن الحياة وكما يقولون في الامثلة الشعبية القديمة "يموت المعلموهو بيتعلم" اي ان الانسان يظل يتعلم من يوم ولادته حتى يوم وفاته ولابد لكل مسلم او عربي ان يتعلم علوم البلاغة مثل علم البيان وعلم المعاني وعلم البديع حتى يتمكن من فهم ايات القران الكريم والاحاديث النبوية وان يفهم ايضا كتب الفقه 

ويذكر ان علم المعاني من اهم علوم البلاغة التي يجب الاهتمام بها وبتعلمها من خلال المناهج الدراسية المتبعة ومن اجل التعلم الجيد لابد من الكثرة من قراءة القران الكريم لان القران الكريم لايتم قرائته من اجل معرفة امور الدين واخذ الثواب فقط بل هو كل شئ اي يمكن ان تتعلم كل شئ من القران الكريم فالقران الكريم هو الدستور الالهي الذي يمكنك من خلاله معرفة اي شئ تريده في امور الدين او الحياة ومن اشهر الاشياء التي ذكرها القران الكريم في عصر الجاهلية واكتشفها العلماء بعد صعود القمر هي انشقاق القمر 

 

لما لا تترك تعليق