مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الخطط التكتيكية

ما المقصود بالخطط التكتيكية

الخطط التكتيكية هي عبارة وضع خطوات يتم تنفيذها من قبل مجموعة من الاشخحاص رغبة في الوصول لشيئ معين مثل خطط مباريات كرة القدم او وضع تارجت في المصانع والشركات الكبرى.

اهمية الخطط التكتيكية

تعتبر الخطط التكتيكية هي الفيصل بين مدربي كرة القدم ، فدائما التكتيك هو من ينجح ادرة المدرب للمباراة وهو من يصنع النجوم سواء لاعب او مدرب لان اساس التكتيك هو التفكير الجيد واختيار نوع التكتيك خاصة في كرة القدم فهناك الكثير من الخطط التكتيكية التي يمكن المدرب ان يستعين بها لكن بشرط ان يعرف كيفية استغلالها في اخفاء عيوب فريقه واظهار غيوب المنافس ومن ثم استغلالها في الاستحواذ على المباراة وتسجيل الاهداف والمكسب .

انواع الخطط التكتيكية 

تختلف الخطط التكتيكية او طرق اللعب حسب اللاعبين الموجودون بالفريق اولا وطريقة تفكير المدرب ثانيا سواء كان يريد تطبيق طريقة دفاعية مثل 4-4-2 او هجومية مثل 4-3-3 او يريد الاستحواذ مثل 4-1-4-1 او الضغط العالي مثل 3-4-3 وطريقة 3-5-2 ولكنها مختلفة في طريقة الضغط لانها تعتمد على الضغط من بداية وسط الملعب .

الخطة التكتيكية 4-4-2

هي خطة مرنة للغاية حيث يمكن للمدرب الذكي تكتيكيا ان يهاجم ويدافع كما يشاء ، لكن الغالبية العظمى من المدربين المستخدمين لهذه الخطة يكونوا دفاعيين .

الهجوم في خطة 4-4-2

دائما الفرق المستخدمة لهذه الخطة التكتيكية تعتمد بشكل شبه كلي على الكرات الطويلة المرسلة من حارس المرمى او قلبي الدفاع الى المهاجمين مباشرة حيث يستخدم راسي الحربة كمحطة للاعبي الوسط وبعد امتلاك لاعبي الوسط للكرة يتبقى لهم خيارين اما التمرير للاطراف او ارسال بينية في العمق ولكن الخطط التكتيكية الحديثة تفوقت عليها واعتبرها الكثير من المحللين والمدربين  كطريقة لعب عقيمة هجوميا ولم يتبقى سوى القليل من منّ يطبقوها في العصر الحديث لكن من يستخدموها الان يستخدموها كطريقة دفاعية اكثر.

الدفاع في خطة 4-4-2 

الكثير من المدربين خاصة المدربين الايطاليين يعتمدون عليها كخطة تكتيكية دفاعية في المقام ، لكن البعض يتعجب من كيفية الدفاع بالرغم من اشراك رأسي حربة لكن التكتيك في ذلك لانك تحرم الخصم من زيادة قلبي الدفاع واحد لاعبي الوسط فيضطر المنافس الى ارسال الكرات الطويلة الى دفاعاتك التي تتميز بالزيادة العددية على الفريق المنافس .

 

الخطة التكتيكية 4-3-3

هي خطة تكتيكية ترتبط دائما بالضغط العالي ويطبقها الكثير من المدربين في العصر الحديث حيث تتيح الزيادة العددية في وسط الملعب بحرية للثلاثي الامامي سواء في التحرك للعمق او الاطراف .

الهجوم في 4-3-3

يعتمد المدربين في هذه الخطة التكتيكية على الضغط العالي من الثلاثي الامامي لاجبار قلبي الدفاع على ارسال الكرات الطويلة ومن ثم الاستحواذ عليها عن طريق الضغط من ثلاثي الوسط الدفاعي والخروج بالكرة بشكل صحيح لوسط الملعب والتمرير للطرف او لرأس  الحربة الذي يتحرر من ضغط المدافعين والنزول لوسط الملعب لترك مساحة للجناحين للضم للداخل وهذه اهم نقطة تكتيكية تسجل عن طريقه الاهداف لذلك يطلق عليها المدربين التكتيكيين الخطة الدفاعية الهجومية لانك تدافع من امام منطقة جزاء الخصم.

الدفاع في 4-3-3

دائما يضطر الفريق المنافس بارسال الكرات الطويلة الى منتصف الملعب او منطقة جزاء فريقك وفي هذه الحالة تكون الزيادة العددية لصالح فريقك ولكن هناك خطة تكتيكية بديلة في حالة ارسال الكرات القطرية خلف الباكين وهي ضم ثنائي من لاعبي الوسط على الباكين للمساعدة الدفاعية وبالتالي نزول الطرفين لوسط الملعب لاغلاق العمق وفي حالة قطع الكرة يكون من السهل بناء هجمة مرتدة سريعة .

الخطة التكتيكية 4-1-4-1

هي خطة تكتيكية يعتمد فيها المدربين على الاستحواذ على الكرة وهي اشبه بالخطة التكتيكية 4-3-3 لكن هذه الخطة تعتمد على وجود صانعي لعب ولاعب وسط مدافع واحد .

الهجوم في 4-1-4-1

يعتمد المدربين في هذه الخطة على الاستحواذ حيث يقوم الباكين بالزيادة العددية للامام مع ضم الطرفين للعمق قليلا لتنقلب الطريقة الى 3-4-3 في حالى الهجوم بنزول لاعب الوسط المدافع الى قلبي الدفاع لاستلام الكرة وتمررها لاحد صانعي اللعب ليمررها اما للباك او تمريرة بينية في العمق ومن اشهر المدربين الذين يعتمدون على هذه الخطة التكتيكية هم المدربين البرازيليين والاسبان .

الدفاع في 4-1-4-1

هذه الطريقة لايتم الدفاع فيها الا بثلاث لاعبين او اربعة على اقصى تقدير لان الخطورة دائما تاتي بالهجمات المرتدة بسبب انتشار الفريق الدائم في وسط ملعب الفريق المنافس فلابد من وجود لاعب الوسط المدافع بين قلبي الدفاع بشكل دائم وهذه الطريقة التكتيكية الوحيدة لمواجهة خطورة الهجمات المرتدة.

الخطة التكتيكية 3-4-3

تعتمد هذه  الخطة التكتيكية على اللعب من الاطراف وتميل الى لعب الكرات العرضية بشكل مكثف وهي من الطرق التي يعتمد فيها المدربعلىالضغط العالي .

الهجوم في 3-4-3

تعنمد في هذه الطريقة على الخروج بالكرة من حارس المرمى مرورا بثلاثي الوسط وبعد ذلك تسليم الطرة لاحد الطرفين الذي يضم للعمق لاتاحة الفرصة للباك بالزيادة العددية ويمكن للاعب الطرف ان يمرر للباك او نبادل التمرير مع راس الحربة او التسديد على المرمى .

الدفاع في 3-4-3

هذه الخطة التكتيكية دائما لاتاتي الخطورة سوى بالهجمات المرتدة ولكن لايستطيع الفريق المنافس التمرير بشكل صحيح فيضطر للكرات الطويلة ، وفي حالة الضغط على فريقك يمكنك لعب دفاع منطقة بسهولة فهذه الخطة التكتيكية مرنة للغاية .

الضربات الثابتة في الخطط التكتيكية 

في بعض الاحيان يعتمد المدربين على الخطط التكتيكية في الضربات الثابتة سواء كانت ضربات ركنية او ضربات حرة على حدود منطقة الجزاء ، فالبعض قليلي الفهم في التحركات والخطط التكتيكية لا يلاحظ سوى التكتيك في الضربات الثابتة فهناك من يعتمد في تكتيك الضربات الثابته على تحرك احد اللاعبين من القائم الثاني الى القائم الاول للمرمى ، ةهناك من يعتمد على تنفيذ الكرة على مرتين وعمل العرضية ، وبعض الضربات تنفذ بشكل تكتيكي اكثر بالتمرير الى لاعب قادم من الخلف للتصويب بسهولة على المرمى .

وفي بعض الاحيان عندما تكون الضربة الثابته قريبة من المرمى يفضل التسديد المباشر على المرمى.

اغرب ركلات الجزاء التكتيكية

يتسأل البعض عن كيفية تمرير ركلة الجزاء الى زميلي بالفريق وتسجيلها هدف ، لكن مفهوم ركلة الجزاء هي عبارة عن ضربة حرة مباشرة داخل منطقة الجزاء لذلك يمكن تنفيذ اي تكتيك فيها  بشكل عادي دون اعتراض لاعبي 

المنافس ، وظهرت هذه التساؤلات بعد تمرير ميسي لاعب برشلونة لركلة جزاء الى زميله بالفريق لويس سواري

.البحث عن المدرب التكتيكي 

 ومن المهم لاي نادي البحث عن مدرب تكتيكي يكون قادر على الابداع والابتكار في الضربات الثابتة او الالعاب المتحركة ويكون قادر على التوظيف الصحيح لكل لاعب وان  يكون مدرك لامكانياته لاستغلالها جيدا لصالح الفريق والاهم من ذلك هو التعاقد مع مدير فني لفترة تتراوح من ثلاث الى خمس سنوان حتى يتمكن من بناء فريق قوي مرعب قادر على   . المنافسة

 

لما لا تترك تعليق