مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

دورة حياة النجوم

بداية تكون النجوم

تتكون النجوم في الفضاء نتيجة تجمع كميات كبيرة من غاز الهيدروجين تبدأ في التقلص للداخل بسبب فعل الجاذبية الكبيرة الخاصة بهذا النجم وتصطدم ذرات الهيدروجين احداها بالأخرى بسرعة أكبر فأكبر وتواتر أكبر فأكبر بين هذه الجزيئات حتى يسخن الغاز , فعند تصادم جزيئات الهيدروجين ببعضها فإنه لا يحدث لها عملية ارتداد وينفصل عن بعضه بل يتحد مكوناً غاز الهيليوم وينتج عن ذلك حرارة مقدرة بإنفجار قنبلة هيدروجينية  وهي ما يجعل النجوم مضيئة , ويوجد حرارة زائدة تعمل على زيادة ضغط الغاز حتى يتوازن الضغط مع جاذبية للنحم ويتوقف الغاز عن الانكماش ويتكون النجم ويظل النجم على هذه الحالة فترة طويلة

معادلة حياة النجوم

حرارة التفاعلات النووية تعمل على توازن شدة الجاذبية , وعلى انه في النهاية ينفذ ما لدى النجم من النجم من الهيدروجين وغير ذلك من الوقود النووي ,ومن المفارقة انه كلما زاد الوقود الذي يبدأ به النجم في بداية تكونة فإنه ينفذ بسرعة أكبر , وسبب ذلك أنه كلما كان النجم اضخم كتلة فإنه يحتاج لأن يسخن أكثر يستطيع النجم أن يوازن شدة الجاذبية , وكلما زادت سخونة النجم فإنه يستنفذ وقود أسرع فمثلا ( شمسنا لديها ما يكفي من الوقود لخمسة الاف مليون سنة تقريباً ) ولكن مقارنةً بنجم اضخم حجماً فإنها تستنفذ وقوده أسرع (في زمن أقل).نهاية النجوم

نهاية حياة النجوم

عرفنا في الفقرة السابقة أن معادلة النجم هي أنه يجب توازن الوقود النووي مع شدة الجاذبية ليزيد عمر النجم ولكنه كلما قلت سخونة النجم قل الوقود فيبرد النجم ويبدأ في التقلص ثم التقلص حتي يتحول الى ثقب أسود ويكون الثقب الاسود عندما يكون حجم النجم قريب من حجم الشمس واذا كان الحجم اكبر فلن ينتهي الا عند حدوث انفجار كبير وبعدها سوف يتحول الى قزم ابيض ويعرف الثقب الاسود بأنه الجابية اللانهائية في الفضاء كما تعرف النجوم ان لها موعد للموت ولكن كل نجم وله موعد وطريقة في الموت ولذلك سوف نتعرف على طريقة موت النجوم .

  • النجوم ذات الكتلة المنخفضة 

وتعرف نجوم الكتلة المنخفضة بانها تتمكن من صهر عنصر الهيدروجين فقط فعندما تستهلك عنصر الهيدروجين تتوقف عملية الانصهار وبع ذلك يبدأ النجم بالانكماش ثم يتحول من نجزم الى قزم ابيض .

  • النجوم ذات الكتلة المتوسطة 

وتعرف االنجوم ذات الكتلة المتوسطة انها تدخل في عملية تضخيم حتى تصبح عملاق لونه احمر وبعد ذلك تعمل على قذف السديم الكويكبي من خلال بعض الانفجارات الضخمة وبعد ذلك يحدث تقلص في حجمها وتصبح عبارة عن قزم ابيض اللون ويحتوي على اشعاعات بحيث لايزيد نصف قطرها عن القليل من الاف الكيلومترات وهو رقم قليل جدا بالنسبة للنجوم .

  • النجوم ذات الكتلة العالية

وعادة النجوم ذات الكتلة العالية عند نهايتها تتعرض الى انفجار كربوني واحياناً تتعرض الى دورات انصهار او دورات اندماج اضافية حيث تعمل على تشكيل عناصر ثقيلة تستخدم كوقود نووي بعد ذلك مثل المعادن " الحديد " في الدورات الانفجارية وعند تراكمه في المركز تتجازظ كتلة المركز حد تشاندراسخار وهو ما يؤدي الى انهيار النجم .

 

لما لا تترك تعليق