مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الاثير الكوني

تعريف الأثير

الأثير ( باليونانية : αἰθήρ ) والمقصود بالأثير أنه كان يعتقد انها هي المادة الموجود في الفراغ والتي يسبح فيها كل شئ مثل الكواكب والنجوم والضوء وكل شئ موجود , وهي مادة لا يمكن أن تُرى أو تُحس أو تُوزن , ولكن سرعان ما قام العلماء بعمل العديد من الدرسات حتى عام 1905، قام الفيزيائي الألماني ألبرت أينشتاين بنشر ورقته التي تشرح نظريته الخاصة في النسبية التي تُظهر كيف يسلك الضوء، وأنه لا يعتمد على وجود الأثير مما أدى الى هدم فكرة الأثير .

تاريخ الأثير

حتى القرن السابع عشر الميلادي لم يستطع العلماء تفسير كيف يمكن للضوء ان يسير في الفضاء بدون وسط مادي ,وقد اختلفوا على هذا الشئ واثار دهشتهم جداً ,ولكن كانوا يعرفوا أن الضوء يمكنه السير خلال فراغات توجد صناعياً , ولكنهم أرادوا ان يعرفوا كيف هذه العملية الغريبة , وبالفعل قام بعض العلماء بوجود الأثير وكما قلنا وهي مادة لا يمكن أن تُرى أو تُحس أو تُوزن أي أنها مادة لا يمكن حتى دراستها , مما يعني أن هذا مجرد اعتقاد ربما يكون حقيقي وربما لا .

وافترضوا ان الاثير هي المادة التي تشغل كل الفراغ الموجود في الفضاء حيث تمكن كل الاجسام والكواكب والكويكبات والنيازك الخ... من السباحة في الفضاء أي انها كنت تعتبر بمثابة وسط مادي يساعد الاجسام على الانتقال من مكان الي مكان .

وافترضوا ايضاً أن الاثير هي مادة ثابتة لا تتحرك ابداً ولكن تمكن باقي الاجسام مثل كوكب الأرض وايضاً الضوء من السباحة فيها , ولكن كانت مجرد نظرية يمكن ان تقبل الخطأ او الصواب

ولكن في عام 1864 قام الفيزيائي كلارك ماكسويل بإقتراح ان الضوء عبارة عن موجات كهرومغناطيسية تسير كاضطرابات للمجال الكهرومغنطيسي ومما يفسر أن الضوء لا يحتاج لوسط مادي للإنتشار , ولكن ظل العديد من العلماء مؤيدين لفكرة الأثير .

ظهور النسبية وهدم نظرية الأثير 

مثلما كان هناك بعض العلماء الذي كانوا مؤيدين لفكرة الأثير كان هناك ايضاً المعارضين لها ولم يعتبروه شئ منطقياً ومن بين العلماء المعارضين العالمان "ألبرت ميكلسون" و "وإدوارد مورلي" .

حيث قد قاموا بإجراء تجربة علمية بهدف قياس سرعة كوكب الأرض بالنسبة لمادة الاثير ,وبعد العديد من الدرسات تبين أن الكرة الأرضية لا تسبح خلال الاثير , ولكن قام الفيزيائي الهولندي "هندريك لورنتز" أن الاثير يسمح للأجسام بان تتحرك ولكن بشكل معقد جداً , لا يمكن دراستة حيث انه شرح أن الاثير يؤثر في المادة بشكل معقد .

حتى عام 1905، قام الفيزيائي الألماني ألبرت أينشتاين بنشر ورقته التي تشرح نظريته الخاصة في النسبية التي تشرح كيف يسلك الضوء ، وأنه لا يعتمد على وجود الأثير , مما ادى الى هدم نظرية الاثير .

لما لا تترك تعليق