مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

ما هو الكروم وفيما يستخدم

ما هو الكروم

الكروم ( بالإنجليزية : Chromium) إنه أحد المضافات الكيميائية المعدنية الأساسية. ومن سماتها العصرية: صورة (Cr) ، والكمية الذرية (24) ، وظلها رمادي أو فضي ، ولها بريق معدني. تم العثور عليه في القرن الثامن عشر ، وتم استخدامه على نطاق واسع في القرن التاسع عشر وما بعده ، حيث أصبح يستخدم الكروم في مجموعة كبيرة من الاستخدامات والصناعات ، وعلى الأخص: منع الصدأ والتآكل والدفء للحصول على الكثير من المواد المعدنية.

الحد صفر٪ والكروم هو العنصر الأول من مركبات المؤسسة السادسة التي تنشأ على يسار التقويم الدوري للعناصر ، وهذه المنظمة هي إحدى شركات العناصر المعدنية الانتقالية ، وتنتمي إلى هذه المنظمة عناصر بصرف النظر عن الكروم ، على وجه التحديد : الموليبدينوم (Mo) و التنغستن (W) سيبورجيوم (Sg).

استخدامات الكروم

الكروم هو أحد المضافات التي تزيد من الأكسدة عند التعرض للهواء المكشوف ، حيث تتكون حوله طبقة خارجية من أكاسيد الكروم تعزل ارتخاء المعدن الداخلي عن الهواء. يُستخرج الكروم من خام الكروميت الحديث في الأحجار البركانية ، ويتواجد الكروم بنسب صغيرة في كمية هائلة من الأطعمة ، جنبًا إلى جنب مع: اللحوم والكبد والبيض والجبن والحبوب التي يمكن طحنها تمامًا: مثل القمح والبني يوجد الأرز والذرة وغيرها والكروم أيضًا في البطاطس والمكسرات وما إلى ذلك. يستخدم الكروم في العديد من المجالات ، بما في ذلك: تصنيع كمية هائلة من المواد المعدنية وتحسين مقاومتها للتآكل والصدأ ، والتي تشمل: صناعة المعدن الذي لا يتأكسد.

يستخدم الكروم في دباغة الجلود ودباغة الجلود: فهو يعالجها بقليل من المواد التي تنقيها وتتخلص من الرطوبة والرائحة الكريهة والشعر وتهيئتها للاستخدام. يستخدم الكروم في تلوين الزجاج ، ويحدث ذلك عن طريق بعض الأملاح المستخرجة منه. يستخدم الكروم في صناعة الطلاء والطلاء عبر مجموعة محدودة من الأحماض والأكاسيد المستخرجة منه. كما أنها تستخدم في صناعة بعض المواد المستخدمة في التصوير والزخرفة.

احتياجات جسم الإنسان للكروم 

 يحتاج جسم الإنسان إلى الكروم بكميات صغيرة ، تبدأ من 20 إلى مائة ميكروغرام تتكرر كل يوم ، ويقترح المحترفون معدلًا يزيد عن مائة ميكروغرام. حيث يلعب الكروم نطاقًا هائلاً من الميزات الهامة في جسم الإنسان ، ومن بين تلك القدرات: يضيف الكروم إلى فعالية الأنسولين داخل الجسم ، لأنه يساعد على تجاوزه إلى الخلايا ، ببساطة لأن الكروم يمكّن الأنسولين من تحويل الكربوهيدرات والدهون إلى كهرباء . لأن هذا الكروم مفيد في الوقاية من مرض السكري ومن يعاني منه. يتيح الكروم ضبط مستويات الكولسترول والجلوكوز في الدم.

اعراض نقص الكروم في الجسم

قد يؤدي نقص الكروم داخل الجسم أيضًا إلى العديد من مشاكل اللياقة البدنية ، والتي تتكون من: نمو في مستوى الكوليسترول في الدم ، ونمو داخل احتمالية الإصابة بأمراض القلب التاجية. يمكن أن يؤدي نقصه أيضًا إلى فقدان فاعلية الأنسولين ومرضه ، وهذا هو سبب ظهور مظاهر وارتباطات مرض السكري على أحد.

لما لا تترك تعليق