مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

ما هي اهمية الاستثمار

الميزانية الاستثمارية

تظهر الميزانية الاستثمارية الميزانية الاستثمارية كمجموعة من النطاق السعري المستحق من بعض المشترين ، بهدف استثمارهم في الأوراق المالية ؛ بما في ذلك: الأسهم والسندات والممتلكات المختلفة ومعدات السوق النقدي. تجدر الإشارة إلى أن الميزانية الاستثمارية يديرها مدراء اقتصاديون محترفون ؛ حيث تكمن مهمتهم في تخصيص أصول استثمارات الصندوق ، وتحقيق أرباح أو أرباح رأسمالية للأعضاء في هذه الصناديق. 

اهمية الاستثمار

 كانت أهمية الموازنة الاستثمارية سواء الذهبية أو الفعلية جزءًا من الاستثمارات الكبيرة والكبيرة التي لجأ إليها الكثيرون ، إلا أن انخفاض العائدات الموفرة للذهب والعقارات ، أو الانخفاض الحاد في رسوم الفائدة المفروضة على الودائع الثابتة ساهم في اتجاه التكنولوجيا الجديدة للاستثمار في صناديق الاستثمار ، ويعتقد Srikanth Meenakshi ، أحد رفاق ومؤسسي Funds And والرئيس التنفيذي لها ، أن صناديق الاستثمار المشترك هي الذهب الجديد للتكنولوجيا المعاصرة ، وعلى عكس الجيل السابق ، فإن الحديث- اليوم التكنولوجيا مفتوحة على أساليب جديدة للاستثمار.

مزايا الاستثمار 

  تشمل مزايا نطاق أسعار الاستثمار في النطاق السعري عددًا من الميزات التي تجعلها التفضيل الأساسي للمشترين ، جنبًا إلى جنب مع التالي:  البساطة: تتميز الميزانية الاستثمارية باستخدام كونها بسيطة وواضحة في التعرف عليها ولا تحتاج إلى أي نوع من الاستمتاع ، أو معلومات نقدية أو معرفة بالإحصاءات الاقتصادية من أجل الوصول إليها. إمكانية الوصول: النطاق السعري المتبادل نظيف للشراء ؛ يتم توفيرها الآن في شركات الوساطة ، وشركات الصناديق المشتركة ، ووسطاء الأسعار المخفضة عبر الإنترنت ، ومؤسسات التغطية ، وتوفر للمستثمرين القدرة على فتح حساب في وقت سريع. التنويع: هناك العديد من أنواع النطاق السعري للاستثمار التي تساعد في تنمية المحفظة الاستثمارية .

 ومن الممكن وضع الأموال في تخصص معين في نطاق أسعار الاستثمار ؛ جنبًا إلى جنب مع تراكب فئات الأصول المهمة ؛ بما في ذلك الأسهم والسندات والفئات الفرعية المختلفة ، أو يمكنك الاستثمار في المجالات المتخصصة التي تشمل ميزانية المعادن الثمينة. القدرة على تحمل التكاليف: تتطلب التمويلات المتبادلة الحد الأدنى من متطلبات الاستثمار ، والتي تبدأ من ثلاثة آلاف دولار أو أقل.

أهمية الاستثمار في التنمية الاقتصادية

يلعب الاستثمار دورا مهما في التنمية الاقتصادية فعادة عندما تريد تنمية الموارد الاقتصادية لدولة ما لابد أن تفتح المجال للاستثمار في جميع المجالات ، فكلما زاد حجم الاستثمار كلما زاد حجم التصدير للخارج وهو ما يعود بالنفع على الدولة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ، كما أن الاستثمار مهم جدا في تطوير البنية التحتية لذلك يجب على كل دولة مهتمة بتنمية اقتصادها ان تسمح بحجم استثمار أكبر ، ويوجد جانب آخر مفيد من الاستثمار وهو توفير فرص عمل لأفراد الشعب .

زيادة حجم الإنتاج هي إحدى مزايا الاستثمار ، في الاستثمار يهدف إلى الربح لجميع الأطراف وبالتالي زيادة حجم المنتجات توفر هذه المنتجات في السوق المحلي والسوق العالمي كما أن طرح المنتجات في الأسواق العالمية يؤدي الى ضخ عملات اجنبية بنسبة كبيرة وهو ما يرفع من شأن الدولة على المستوى الاقتصادي 

 

لما لا تترك تعليق