مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

ما هي الأعراض الجانبية للقاح فيروس كورونا

لقاح فيروس كورونا 

بدأ تدفق المواطنين لامتصاص لقاحات كورونا المتنوعة التي قدمتها الأمة المصرية مجانًا لحماية البشر من الإصابة بفيروس كورونا المتصاعد الذي أودى بحياة المئات في مصر ومع ذلك ، وربما قطيع السكان ليأخذوه. اللقاح هو صورة معكوسة للوعي الذي يزداد كل يوم لأهميته وضرورة أخذه ، وهذا هو الموقف الذي تحول إلى لعبه عبر وسائل الإعلام المتميزة.

يفاجأ المواطنون الذين يأتون لأخذ لقاحات مختلفة:

اعراض لقاح فيروس كورونا 

تحدثت مجموعة من الأطباء المختصين للرد على أسئلة السكان. أكد الدكتور أشرف عقبة رئيس أقسام الباطنة والمناعة في كلية عين شمس أنه لا داعي لأخذ أي أدوية سواء قبل أو بعد تلقي لقاحات كورونا.لقاح فيروس كورونا

لقد أثقل أن معظم الناس لا تظهر عليهم أي علامات بعد تلقي اللقاح. لأنها آمنة تمامًا على اللياقة البدنية ، ولهذا اتبعتها المملكة المصرية وكثرتها للمقيمين ودفعت الكثير لحمايتهم من قبضة كورونا الشرسة.

وأوضح أن العلامات والأعراض التي قد تظهر بعد تلقي التطعيم ما هي إلا علامات الحي التي تشمل احمرار الجلد نتيجة وضع "إبرة" الحقن ، أو شعور المواطن بالألم بسبب وضع "الإبرة". " كذلك.

أما بالنسبة لأقصى عرض ممكن يمكن أن يحدث للمواطن بعد تلقي اللقاح ، فهو ميل معتدل إلى الأعلى في درجة الحرارة ، وينصح الممارس الصحي في ذلك الوقت بتناول حبة باراسيتامول "خافضة للحرارة" ، محذراً من الانتظار في المناسبات من خلال تناول الأدوية مقدمًا ، ونطق: "لا تأخذ اللقاح بعد الآن وتناول مخفضًا للحمى بعده وقل احتياطيًا حتى ترتفع درجة حراري ... لا تأخذ الخافض إلا إذا شعرت بالدفء حقًا".

اقترح رئيس قسم الأدوية والمناعة الطبية العامة الداخلية بجامعة عين شمس أن يبقى الإنسان في بلد يلتزم بأساليب الوقاية من الفيروس ، وذلك باتباع الإجراءات الاحترازية لحمل الكمامة والحرص على التباعد الاجتماعي والتباعد الاجتماعي. - استمرار غسل اليدين بالماء والصابون بعد لمس الأسطح الخاصة ، مؤكدا أن أخذ اللقاح لا يعني أننا نتخلى عن تلك الخطوات الوقائية من الفيروس ، ولكن علينا أن نحافظ عليها حتى يمر هذا الفيروس ، فهي خطوات ليس أفضل ما يحمينا من فيروس كورونا ، لكنه يحمينا أيضًا من مئات الفيروسات المعتبرة وغير المعروفة.

وأوضح الدكتور أشرف عقبة أن اللقاح يبدأ فعاليته برفع أداء الجهاز المناعي لجسم الإنسان بعد 10 أيام من تناول الجرعة الأولى ، مطمئناً المواطنين بأنه آمن تمامًا للصحة وفعال في نتائجه ، ويجب على الجميع خذها لحماية نفسها ، قائلة: "يجب على البشر أن يتقبلوا اللقاح على أنه صحيح وأن يكونوا حريصين على تناوله ، لأنه قوي ومفيد للغاية في الوقاية من العدوى لهم ولأسرهم ومجتمعهم. "

 

لما لا تترك تعليق