مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

أهمية نبات الشعير وفوائده

موطن الشعير الأصلى

يعتبر الشعير من أقدم وأهم المحاصيل المنزرعة فً التارٌيخ، ولقد كان الشعير حتى القرن السادس عشر هو محصول الحبوب الأكثر أهمية فى غذاء الإنسان ثم بدأ القمح والراي يحلان محله لهذا الغرض، وهناك بعض الأدلة على أن حبوب أو سنابل شعيروجدت فى مصر فى منطقة الفيوم وفى هرم سقارة ٌرجع عمرها إلى 10 – 5 آالف سنة.

يعتقد أن زراعة الشعير فً الصين ترجع إلى 200 عام قبل الميلاد، كما إعتقد بعض الباحثين القدامى أن المنطقة الواقعة بين نهري دجلة والفرات (العراق) موطن الشعير المنزرع، كما إعتقد البعض الأخر أن إقليم الحبشة هو الموطن الرئيسى للشعير وذلك لوجود طرز عديدة برية مازالت تنمو هناك .

تقسيم الشعير

 ينتمى الشعير إلى العائلة بواسى (Gramineae). (Poaceae) والجنس (Hordeum) والذي ينتمى إليه العديد من الأنواع البرية والمنزرعة، وتتميز جمٌع أنواع الشعٌر المنزرعة بوجود سبعة أزواج من الكروموسومات بالخالٌا الجسمية (n2=14)

ويمكن تقسيم أنواع الشٌعير المنزرعة على حسب

1- خصوبة السنيبلات الجانبية على السنابل

2- ميعاد الزراعة

3- إلتصاق العصافات والقنابع بالحبة عند النضج وبعد الدراس

4- عدد الكرموزمات

الأهمية الإقتصادية و الأستعمالية للشعير

1- يحتل الشعير المرتبة الرابعة بين محاصيل الحبوب من حيث الأهمية بعد (القمح،والذرة الشامٌة، واالرز) ويزرع فى معظم المناطق المعتدلة وتحت الإستوائية التى تزرع القمح فهو محصول مهم فى أوروبا وشمال افريقا ومعظم دول أسيا وامريكا الشمالٌة وأستراليا 0

2- تستخدم حبوب الشعير اساسا كعليقة لحيوانات المزرعة كحبوب كاملة او بعد جرشها وكذلك يستخدم التبن كعلف للحيوانات التى تعمل على زيادة إفراز اللبن وسرعة تسمين المواشى وتجدر الإشارة إلى أن القبمة الغذائية لحبوب الشعير تعادل حوالى55% من القٌمة الغذائية لحبوب الذرة الشامية

3- يستخدم الشعير كمحصول علف أخضر عند زراعة مخلوطاُ مع محاصيل بقولية أو بعض النجليات 0

4- تستخدم حبوب الشعير المنخفضة نسبة البروتين 10% مثل حبوب الشعير ذات الصفين فى عمل (المولت الذي يستخدم فى صناعة البيرة والمشروبات الكحولية والخبز والحلوي والخل والخميرة ) يتم عمل المولت وذلك بنقع الحبوب فى الماء واستنباتها لفترة محددة ثم تجفيفها الى( 5-%4%) رطوبة واستبعاد الجذيرات الصغيرة فنحصل على انزيمات اهمها الألفا اميلٌز والبيتا اميٌلٌز وهذه الانزمات تحلل النشأ الى سكر وتشجع إلى انبات الحبوب وتحول البروتين الًى مواد ذائبة مما ينتج عنه طعم ومذاق المولت.

5- للشعير إستخدامات طبية فهو سهل وملطف للحمى ومدر للبول 0

6- الشعير اللؤلؤ هً حبوب الشعير المقشورة المنزوع منها الأغلفة الثمرية والجنين & و كروية الشكل تقريبا تستخدم كغذاء للأطفال وشوربة للمرضى ويفضل لعملها حبوب الشعير ذو الصفين0

7- قد يخلط دقيق الشعير بنسبة (5%) مع دقيق القمح فى صناعة الخبز فى بعض المناطق

الإنتاج العالمى للشعير

تنتشر زراعة الشعير فى معظم أنحاء العالم، وعلى أساس قاعدة بيانات منظمة الأغذية والزراعة عام 2014م تبلغ المساحة المنزرعة بالشعير بالعالم حوالى 47 ملٌون هكتار تنتج حوالى 144 ملٌون طن. ويمكن ترتيب الدول العشر الأكثر انتاجا للشعير (مليون طن) تنازلٌا

كما يلى: روسيا (20.4) ، فرنسا (11.7)، ألمانيا (11.6)، استرالٌيا( ٥.2)

الإنتاج المحلى للشعير

تبلغ المساحة المنزرعة منه حوالى نصف مليون فدان تتركز فى المناطق المطرية وكذلك الأراضى القديمة والجديدة التى تعانى من نقص مياه الري وملوحة كال من التربة ومياه الري.

كما ينصح بزراعة الشعير فى المناطق الصحراوية المطرية والتى لا يتوفر فيها الماء اللازم الإنتاج القمح .

عموما- تبلغ المساحة المنزرعة من الشعير فى المناطق الصحراوية المطرية فى مصر حوالى 300 - 250 ألف فدان. وتتوقف إنتاجية الفدان فى هذه المناطق على كمية الأمطار الساقطة وتوزيعها على مدار موسم النمو، ويصل متوسط محصول الفدان تحت هذه الظروف إلى حوالى 2 – 4 أردب تقريبا من الحبوب، ويزرع الشعير فى مساحات محدودة فى

الأراضى القديمة وخصوصا التى يوجد بها مشاكل ملوحة سواء بمياه الري أو فى التربة، وكذلك يزرع فى الأراضى الواقعة عند نهايات الترع التى لا يصل إليها كمية كافية من مياه الري فيزرع الشعير بدال من القمح.

وتبلغ المساحة المنزرعة من الشعير فى هذه المناطق حوالى 20 ألف فدان، ويصل متوسط محصول الفدان فى هذه المناطق حوالى 16 – 12أردب/ فدان، وعموما- تتركز زراعة الشعير فى الأراضى القديمة فى محافظات البحيرة

والشرقية والإسماعلية الفيوم وسوهاج .ويزرع الشعير فى الأراضى الجديدة حديثة الإستزراع وهى إما رملية فقيرة فى العناصر الغذائية أو ملحية، وتبلغ المساحة المنزرعة بالشعير فى هذه المناطق حوالى 120 ألف فدان.

لما لا تترك تعليق