مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

ما هو الإشعاع النووى؟

تعريف النشاط الإشعاعي 

النشاط الإشعاعي (بالإنجليزية : Radioactivityمصطلح كيميائى ظهر فى منتصف القرن الماضى يصف ظاهرة تتعرض فيها بعض المواد لشكل من أشكال الاضمحلال الناتج عن انبعاث الجزيئات عالية الطاقة. "التسوس" بهذا المعنى لا يعني "تعفن". وبدلاً من ذلك ، تستمر النظائر المشعة في إصدار جسيمات ، وتتحول إلى نظائر عناصر أخرى ، إلى أن تصبح قابلة للتحلل أو هو العملية التي ينتج عنها إنطلاق طاقة على شكل جسيمات (Parties) أو موجات (Waves)، وتقوم الجهات العلمية في الولايات المتحدة
الأمريكية بأنه الشخص العادي يتلقى جرعات من الإشعاع مقدراها (360 مل ريم جم في السنة وتعتبر نسبة التعرض للاشعاعات الطبيعية 80% و 20% الثانية من الإشعاعات الصناعة.

تاريخ الإشعاع النووى

قبل أكثر من خمسين عام، ومع بداية إستقلال الإنسان للطاقة النووية، واجهت البشرية نوعا جديداً من الكوارث لم تكن معروفة ولم يسبق لها أن رأتها من قبلوظهرت على مسامعنا مصطلحات جديدة لم يسمع بها الإنسان مطلقاً كالحماية الإشعاعية والمخاطر النووية، وقد لقيت قضايا المخاطر النووية بإهتمام كبير من الناس على كل مستوياتهم نظراًِ للرعب النووي الذي خلفه تفجير أول قنبلة في هيروشيما اليابان في 1945/6/6م وقنبلة نجازاكي في1945/8/9م عند نهاية الحرب العالمية الثانية كما أدرك العلماء العاملين في الفيزياء
النووية والمسؤولين السياسين والعسكريين مخاطر الطاقة النووية وخصائصها التدميرية جنبا إلى جنب مع منافعها ومردوداتها الإيجابية أدى الرعب النووي إلى قيام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إنشاء اللجنة العلمية لدراسة التأثيرات الإشعاعية الذرية عام 1955م لدراسة مخاطر الإشعاعات على الإنسان ثم شكلت الوكالة الدولية للطاقةالذرية عام 1957م التي تقوم بتطوير التطبيق السلمية لهذه الطاقة في كافة المجالات النافعة للبشرية وقامت معظم دول العالم لجانا أو مؤسسات وطنية لرعاية جوانب الحماية
من الإشعاع و الكوارث النووية
 

أنواع الاشعاع النووى

  • الإشعاع المؤين

توجد ثلاثة أنواع رئيسية من الإشعاع المؤين قد توجد في الإشعاعات التي يصنعها الإنسان كذلك في
الإشعاع الطبيعي وهي دقائق ألفا، دقائق بيتاو أشعة جاما، ودقائق ألفا يمكن إيقاف مسار أشعة ألفا بواسطة قطعة من الورق أو بواسطة جسم الإنسان ولكن لو تم استنشاق أبخرة لمادة التي تشع منها دقائق ألفا أو بلعها ودخولها إلى لجسم نتيجة وجود جرح به فإنها تكون مؤذية جدا ودقائق جاما من أخطر أنواع الإشعاعات ولها قوة اختراق عالية جدا، أكبر بكثير من أشعة ألفا وأشعة بيتا. ويمكن إيقاف سريانها بواسطة حاجز من الكونكريت. وتقع أشعة إكس ضمن  تقسیمات جاما ولكنها أقل قدرة على اختراق من أشعة جاما.

  • إشعاع غير مؤين

مثل الإشعاعات الكهرومغناطيسية ومنها موجات الراديو والتلفزيون وموجات الرادارات والموجات الحرارية ذات الأطوال الموجية القصيرة (ميكروويف) والموجات دون الحمراء والأشعة فوق البنفسجية والضوء العادي

لما لا تترك تعليق