مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

عناصر المناخ

عناصر المناخ 

أصبح من الضرورى للإنسان دراسة المناخ وعناصر المناخ لشدة مايؤثر على حياة الإنسان وأنشطته اليومية ، يعرف المناخ على أنه الحالة الجوية لمنطقة معينة لفترة طويلة الأمد تزيد عن ثلاثين عام ، سنناقش في هذا المقال عن هذه العناصر.

  • درجة الحرارة 

تتأير درجة حرارة الأرض بأشعة الشمس ، بحيث تقوم أشعة الشمس بتسخين  الأرض وبعدها تنتقل الحرارة إلى الهواء، وتقاس درجة الحرارة بواسطة جهاز يدعى الثيرموميتر، أما العوامل المؤثرة في درجة الحرارة فهي كالتالي: دوائر العرض : أي موقع المكان بالنسبة لدوائر العرض التضاريس : وهي طبيعة الأرض في المكان،من جبال وسهول وهضاب ووديان المسطحات المائية : وهي البحار أو المحيطات أو البحيرات الغطاء النباتي : وهو النباتات الموجودة على سطح الأرض،والتي تتكون من أعشاب وشجيرات وأشجار وغابات 

صرحنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) أن عام 2015 كان عاماً تاريخياً بالنسية لدرجة حرارة الأرص، إذ شهد تجاوز درجات الحرارة القياسية، وموجات حرارة حادة، وأمطاراً غير عادية، وجفافاً مدمراً، ونشاطاً غير معتاد للأعاصير المدارية. ولا يزال هذا الاتجاه نحو تحطيم الأرقام القياسية مستمراً

وقدر منظمة (WMO)  بياناً بالتزامن مع اليوم العالمي للأرصاد الجوية في 23 مارس 2016 بعنوان  "عالم أكثر حرارة وجفافاً وأمطاراً. مواجهة المستقبل".

وفى هذا العام شهدت بلدان كثيرة موجات حرارة مرتفعة بشدة ، وحدثت أكثرها دماراً من حيث تأثيرها على الناس فى أغلب دول العالم.

  • الإشعاع الشمسى

الشمس هى المصدر الرئيسى لحرارة الغلاف الجوى وتسمى الأشعة المنبعثة منها بالإشعاع الشمسى (بالإنجليزية: solar radiation) ، وعندما تصل هذه الاشعة إلى سطح الأرض ترتد مره أخرى إلى الطبقات السفلى من الغلاف الجوى وعندها تعرف بالإشعاع الأرضى ، وتقوم هذه الأشعة بتسخين الغلاف الجوى

  • الرطوبة

الرطوبة (بالإنجليزية: Humidity) هي كمية بخار الماء في الهواء، وتختلف الرطوبة باختلاف درجة الحرارة وضغط الهواء، فكلما كان الهواء حرارته عالية زادت كمية بخار الماء الذي يحمله، وعندما يكون الهواء يحتوي على أقصى كمية من بخار الماء يقال عنه إنه هواء تشبع ببخار الماء ويستطيع حمله تحت درجة حرارة وضغط معينيّن.

  • الهطول

الهطول (بالإنجليزية: Precipitation) وهو أحد العمليات الثلاثة المكونة للدورة المائية الطبيعية على سطح الأرض مع عمليتي التكاثف والتبخر ، حيث يتبخر الماء من البحار و المحيطات، والمياه العذبة السطحية، وينتقل هذا البخار عالياً بواسطة التيارات الهوائية، ليتكثف بعد أن يبرد مكوناً الغيوم، ليرجع غلى سطح الأرض مره أخرى هطولاً ، ويكون  الهطول تساقط الماء بأشكاله الثلاثة من الغلاف الجوي على سطح الأرض، وهي الثلج، والبرد، والمطر، وحتى الضباب.

  • الضغط الجوى 

الضغط الجوي (بالإنجليزية: Atmospheric pressure) هو وزن عمود الهواء الواقع على مساحة محددة من الأرض، ويقاس الضغط الجوي بجهاز يسمى البارومتر، ويتناسب الضغط الجوي عكسياً مع الارتفاع عن سطح البحر؛ أي كلما ارتفع المكان عن سطح البحر نقص الضغط الجوي، وكلما قل ارتفاع المكان عن مستوى البحر زاد الضغط الجوي، وأيضا تؤثر درجة الحرارة على الضغط الجوي، فكلما انخفضت درجة الحرارة زاد الضغط الجوي أي العلاقة عكسية، كما هو الحال بعلاقة الضغط الجوي مع كمية بخار الماء في الهواء والتيارات الصاعدة والهابطة

  • الرياح

الرياح (بالإنجليزية: Wind) وهي انتقال الكتل الهوائية من المناطق الضغط الجوي المرتفع إلى مناطق الضغط الجوي المنخفض، وهناك أنواع للرياح وهي : رياح دائمة : وهي الرياح التي تهب على مدار العام، وهي ثلاثة أنواع؛ الرياح القطبية، والرياح التجارية، والرياح العكسية. رياح موسمية: وهي التي تهب في فصل معين إما صيفاً وتسمى بالرياح الموسمية الصيفية، أو شتاءً وتدعى الرياح الموسمية الشتوية، ولهذا سميت بهذا الاسم لارتباطها بالموسم أي الفصل، والسبب في هبوب هذه الرياح هو تداخل اليابسة والماء، مما يؤدي إلى اختلاف درجة الحرارة، وبالتالي اختلاف الضغط الجوي الذي يؤثر على الرياح. رياح يومية رياح محلية: وهي رياح تنشأ في مناطق محدودة بسبب اختلاف في الضغط الجوي خلال فترة زمنية معينة، وهذه الرياح تختلف حرارتها إما تكون باردة أو حارة تحمل الأتربة، مثل:رياح الخماسين التي تهب على فلسطين.

لما لا تترك تعليق