مجرة - Majarah
طريقك الى العالم

الوزير السابق سعد الجبري المحكمة العليا بكندا تأمر بتجميد أمواله

الوزير السابق سعد الجبري وقع في مأزِق كبير بعد أن قامت المحكمة العليا في مدينة اونتاريو بكندا بالأمر بتجميد أمواله بجميع دول العالم، كما أنها قامت بإجباره عن الكشف عن كل أمواله أمام الجميع ومصادرها ولا سوف يتعرض إلي عقوبه شديدة تعرضه إلي السجن، وحدث ذلك بعد أن قامت شركة تحكم للاستثمار برفع دعوة قضائية ضده لتدينه بسرقة مبالغ طائلة أثناء الفترة الذي تولي فيها منصب وزير الداخلية، وهذا ما تداولته الصحف الأجنبية يوم الأربعاء 27 يناير 2021م.

الوزير السابق سعد الجبري


جاء القرار الصادر من المحكمة العليا بكندا بتجميد كافة حسابات البنكية الخاصة بالوزير السعودي السابق سعد الجبري في جميع أنحاء العالم، كما أنها أصدرت بيان لكافة البنوك والشركات التي كان يتعامل معها سعد في كندا وتركيا وسويسرا وأمريكا والإمارات لكي يقوموا بالكشف عن كافة التعاملات بينهم وبين سعد والإطلاع علي جميع الكشوفات والتقارير الموثقة.


وجاء هذا القرار الخاص بالحجز علي أموال سعد الجبري من المحكمة الكندية بعد الجهود التي يقوم بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للقضاء علي الفساد والاختلاسات التي تتفشي في المملكة والتي بَدْء في العمل بها منذ عام 2017م.

من هو سعد الجبري


سعد الجبري هو وزير داخلية سابق في المملكة العربية السُّعُودية، حيث قضي سبعة عشر عام في المناسب العليا في المملكة وفي هذه الفترة اتهم انه قام بالاختلاس من خلالها بالمثير من المليارات التي تخص الدولة والشعب السعودي، حيث قام بسرقة هذه الأموال من الصندوق التي تخصصه الدولة لمكافحة الإرهاب، كما أنه قام بتعاقدات متجه للشبهة وقام باستغلال شركات المجال الأمني في زيادة أرصدته البنكية هو وجميع أفراد أسرته وبعض من الأشخاص المقربين له.

وأصبح سعد الجبري الآن أيضاً متهماً بقضايا فساد أخري متعلقة بحوالي ستة عشرون عقار داخل المملكة العربية السُّعُودية؛ وجاءت قيمتها بما يقارب 43 مليون دولار، بالإضافة إلى بعض العقارات في كندا ودول أخري.
وعلي الرغم من كل هذا ولكن خرجت عائلة سعد الجبري مدافعين عنه بأن ما وراء ثروته هذه هو المنصب المرموق الذي كان يشغله في المملكة وزيراً للداخلية، ولكن عائلته هذه لم تخلوا من الاتهامات حيث اتهم نجله ونجلته في بعض قضايا الفساد والاختلاس أيضاً.

لما لا تترك تعليق